رياضة

الوحدة يضرب الجزيرة بخماسية

| حلب - فارس نجيب آغا

رغم الفوز الذي حققه الوحدة على الجزيرة بنتيجة كبيرة وصلت مع صافرة النهاية لخمسة أهداف مقابل هدفين لكن من تابع المباراة يقف احتراماً لفريق الجزيرة الذي كافح وقدم كل ما يملك وسجل هدفين وأضاع مثلهما على أقل تقدير في ظل دفاع وحداوي مهلهل كشف كثيراً أمام هجمات الجزيرة الخاطفة والذي يحتاج لإعادة نظر فيه.
الوحدة تفوق في معظم المجريات بفضل خبرة لاعبيه ومهاراتهم الفردية العالية التي رجحت كفتهم أمام لاعبين صغار السن مغمورين ولم يكن هناك صعوبة لدى جوقة الوحدة بهز الشباك لأنهم واجهوا خصماً لعب دون تحفظ ما ساعد على وصولهم لمرمى الكورو في كثير من المناسبات، وبالنهاية لا تستطيع العين أن تقاوم المخرز وهو ما حدث للجزيرة الذي قدم فريقاً مجتهداً بحسب ما يملكه من إمكانيات فيما جاء فوز الوحدة منطقياً عطفاً على الفوارق الفنية بين الجانبين.
البداية جاءت هجومية الطابع بين الجانبين بعيداً عن جس النبض وما شابه فتبادل الحلاق والعجان الكرة داخل منطقة الجزاء ليختتمها الأخير بتسديدة ارتمى عليها الكورو ورد العويد بمثلها أبعدها طه موسى ركنية وانفراد تام لرشو الجزيرة أبطل مفعولها الموسى وافتتح مؤيد العجان المهرجان بكرة عرضية أخطأ الكورو في إمساكها لتستقر بالشباك.
وكاد الجزيرة يعدل بصورة عاجلة لكن الموسى ارتمى على كرة الرشو وهو بحالة انفراد تام منقذاً الوحدة من هدف محقق ومع هجمات الوحدة المتتالية وحالة الانسجام بين خطوطه مع بعض المساحات التي خلفها دفاع الجزيرة عزز العاجي بهدف ثان من انفراد مع الكورو وضعها من تحت في الشباك، واختتم عبد الرحمن بركات الشوط بهدف ثالث للوحدة بعد الاستفادة من عرضية العاجي داخل الجزاء.
الجولة الثانية بقيت الإثارة حاضرة حيث لم يمهل البركات الجزيرة كثيراً ليبصم على الهدف الرابع منذ الدقيقة الأولى بعد تخلصه من المدافعين ليواجه الحارس وينجح بالتسجيل، الجزيرة ورغم ثقل النتيجة لكنه بقي يحاول عبر طلعات خطرة ليستغل كوران خلو الفلسفة الزائدة من حارس الوحدة طه موسى فيخطف الكرة منه ويسجل لفريقه، حميد أوصمان شكل خطورة دائمة على خط دفاع الوحدة وكاد يعزز من انفراد لكن الحارس أبطل مفعولها ليرد الشلحة ومن نفس الهجمة بعد أن واجه الكورو ليسجل الخامس للوحدة، الجزيرة ورغم النقص العددي بعد طرد الحاج ضغط على مرمى الوحدة فأرسل البديل محمود عنز كرة بعيدة من الجهة اليمنى ليخطئ الحارس في تقديرها ولتستقر بالشباك هدفاً زاد من عزيمة الجزيرة الذي بقي الأفضل ليختتم خليل إبراهيم المشهد بتسديدة مسحت القائم الأيسر لمرمى الوحدة ليعلن الدولي وسام ربيع النهاية بفوز البرتقالة الدمشقية على أسود الشرقية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock