شؤون محلية

حريق غير مفتعل في محيط معمل غاز السويدية

| الحسكة - دحام السلطان

أكد مصدر مسؤول في مديرية حقول نفط الحسكة لـ«الوطن» السيطرة بشكل كامل صباح يوم أمس الأول الجمعة على الحرائق التي أتت على محيط معمل غاز «السويدية» ليلة الخميس الماضي، والذي يقع جنوبي مدينة رميلان النفطية بمسافة تُقدّر بنحو 18 كم “شمال شرق الحسكة 170كم”.
وأشار المصدر إلى عدم حصول أضرار مادية أو بشرية تذكر في مواقع الحريق، لافتاً إلى قيام العناصر الفنية في مديرية حقول الحسكة وبعض عناصر معمل غاز السويدية بإنقاذ المعمل من حريق شبه مؤكد بأنه كان سيؤدي إلى حدوث أضرار كبيرة.
وأوضح المصدر أن المعمل يمتد على مساحة جغرافية تُقّدر بنحو 1000م بالطول ومثلها بالعرض، وتقع ضمن السور المحيط به 10 عنفات غازية لتوليد الطاقة الكهربائية ومحطة نفطية، ويغذي القطر بالغاز المنزلي، بطاقة إنتاجية تُقدّر بـ11-12 ألف أسطوانة غاز يومياً، إضافة إلى المواد الأخرى الناتجة عن معالجة الغاز وتصفيته, كاشفاً أن الحرائق ليست مفتعلة، بل هي حرائق اعتيادية تحصل بشكل طبيعي في كل مكان من المحافظة في مثل هذه الأيام من السنة، وتعود أسبابها نتيجة لقيام الفلاحين بحرق بقايا الحصاد في أراضيهم الزراعية قبل فلاحتها، مضيفاً: وتمددت الحرائق إلى الساقية «دريناج» وبعض السواقي الأخرى المكشوفة والمطروح فيها بعض آثار السوائل النفطية والغاز الموجودة خارج سور المعمل بنحو مسافة 2 كم والتي تمر عبر الأراضي الزراعية التي اشتعلت فيها النيران وتمددت بشكل سريع، حتى وصلت على بعد أمتار قليلة من المعمل، والتي تمت السيطرة عليها من عناصر المعمل التي قامت بإطفاء الحريق ومن سائقي الآليات الهندسية وعناصر الإطفاء وعاملي مديرية حقول النفط والذين أسهم جميعهم بمنع حصول الكارثة.
وأضاف المصدر: إن إجراءات الحيطة والحذر تقوم في مجال العمل النفطي وفي جميع المؤسسات النفطية على أكمل وجه، والطواقم الفنية المشرفة على عملها، تقوم بأداء واجبها وبدورها الوقائي والإجرائي على أكمل وجه تحسباً لأي طارئ قد يحصل، ولاسيما الطوارئ المرتبطة بفعل الحرائق.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock