الأولى

خريطة توسع تنموية واستثمارية للصناعات الحرفية … خميس: لن نقبل بوجود «مافيا» في المؤسسات الحكومية

| هناء غانم

شدد رئيس مجلس الوزراء عماد خميس على القائمين على القطاع الحرفي أهمية وضع خريطة توسع تنموية واستثمارية للصناعات الحرفية انطلاقاً من دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تلعب دوراً كبيراً في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، معتبراً أن هذا القطاع له إرث تاريخي ومن الضروري تسويق منتجاته في الأسواق الخارجية.
وخلال ورشة خاصة للنهوض بالصناعات الحرفية ترأسها خميس أمس، بحضور رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام للحرفيين، أعرب رئيس الوزراء عن استعداد الحكومة لتقديم الدعم اللازم لهذا الاتحاد سواء على مستوى تقديم القروض أو الإعفاء من الضرائب ومن التراكمات المالية المترتبة بالمناطق الساخنة وصولاً لتبسيط الإجراءات.
ورداً على ما قاله بعض القائمين على الاتحاد بأن هناك حالات خلل في مجلس مدينة حلب، قال خميس: لن نقبل به ولن نسكت عن وجود مافيا بأي مكان لا في مجلس المحافظة ولا في أي مؤسسة حكومية، مطالباً بتقديم الأدلة والبراهين حول الخلل.
وخرج المجتمعون بحزمة من القرارات التحفيزية للنهوض بالقطاع الحرفي وتوسيع إنتاجه وتنظيمه، فتقرر دعم منتجات الصناعات الحرفية القابلة للتصدير بما يمكنها من استهداف أسواق خارجية جديدة وإدراج القطاع الحرفي في برنامج دعم فوائد القروض.
كما تقرر دراسة مشروع قانون إعفاءات ضريبية للحرفيين في المناطق المتضررة ودعم مشاركة القطاع الحرفي في المعارض الخارجية المتخصصة، ووضع خطة تسويق وترويج متكاملة للتعريف بالصناعات الحرفية والمزايا النسبية التي تتمتع بها على مستوى العالم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock