سورية

سفير تركي سابق: سورية طرف أساسي في المعادلات الإقليمية … لافروف: بوتين ليس مروض أفاعٍ في الشرق الأوسط!

| الوطن - وكالات

في محاولة للتغطية على العدوان التركي، اعتبر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن وقف إطلاق النار شمال شرق سورية «متماسك بشكل جيد للغاية»، على حين أكّد سفير تركي سابق، أن سورية هي الطرف الأساسي في مجمل المعادلات الإقليمية، في وقت شدد فيه وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، على أن الرئيس فلاديمير بوتين لا يلعب دور مروض أفاعي في الشرق الأوسط، وأن موسكو لا تنظر لشركائها بهذا الشكل.
وتعليقاً على كاريكاتير نشرته وسائل إعلام أميركية، يصور الرئيس بوتين وهو ممسكٌ بعدد كبير من الأفاعي، وكتب على الكاريكاتير: «أخيراً روسيا تسيطر على الوضع في الشرق الأوسط»، قال لافروف: «فلاديمير بوتين لا يرى في نفسه مروض أفاعي، ونحن لا ننظر هكذا إلى اللاعبين في الشرق الأوسط، ولا نضع أنفسنا في هذا الموقف، ولا نصور شركاءنا في الشرق الأوسط بهذا الشكل».
لافروف في حواره مع قناة «روسيا 24»، حسب موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني، أضاف: «لكل واحد حقيقته ومصالحه، وتوجد تقاليد شرقية من بينها تقاليد تعزيز المصالح بأسلوب لا يعتمد التصريح الكلي»، مؤكّداً أن من مصلحة موسكو أن يكون هناك شرق أوسط مستقر ويمكن استشراف مستقبله.
وفي وقت سابق، أكد لافروف، أن مذكرة التفاهم التي توصل إليها الرئيس بوتين، مع رئيس النظام التركي، رجب طيب أردوغان، أوقفت تقدم جيش الاحتلال التركي في سورية وإراقة واسعة للدماء، مشيراً إلى أنها أدت إلى إنشاء منطقتين كبيرتين غربي وشرقي الأراضي التي دخل إليها جيش الاحتلال التركي، لافتاً إلى أن معظم هذه الأراضي دخلت إليها قوات حرس الحدود السورية ووحدات الشرطة العسكرية الروسية.
في الغضون، أكد سفير تركيا السابق في واشنطن، فاروق لوغ اوغلو، في حديث لقناة «كي ار تي» التركية، حسب وكالة «سانا»، أن سورية هي الطرف الأساسي في مجمل المعادلات الإقليمية في المنطقة، داعياً إلى الحوار مع الدولة السورية لأن ذلك هو السبيل الأساسي لمعالجة وحل المشكلات التي تثير هواجس النظام التركي.
واعتبر لوغ أوغلو، أن الجيش العربي السوري هو الوحيد الذي يتحمل مسؤولية حماية أراضي بلاده والحفاظ على أمنها، لا سيما أن المناطق التي احتلها النظام التركي مؤخراً، هي أراض سورية، مشيراً إلى أنّ استمرار الوجود الأميركي على الأراضي السورية يهدف إلى منع الحوار السوري وعرقلة حل الأزمة في سورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock