الأولى

تستمر حتى يوم الجمعة القادم … «اللجنة المصغرة» للدستورية تبدأ اجتماعاتها اليوم

| جنيف - مازن جبور

تبدأ «اللجنة المصغرة» المنبثقة عن الهيئة الموسعة للجنة مناقشة الدستور أول اجتماعاتها اليوم وتستمر حتى الجمعة القادم، بعد أن أنهت «الهيئة الموسعة» اجتماعات استمرت يومين طرح خلالها أعضاء من اللجنة تصوراتهم بشأن الدستور.
وتتألف «اللجنة المصغرة» من 45 عضواً، 15 منهم عن الوفد المدعوم من الحكومة السورية و15 عن وفد المجتمع الأهلي و15 عن وفد المعارضات، وانبثقت عن الهيئة الموسعة للجنة التي تضم 150 عضواً لكل وفد 50، وكانت عقدت اجتماعها الأول يوم الأربعاء الماضي.
وتم الاتفاق مع المبعوث الأممي الخاص إلى سورية غير بيدرسون على عقد جلسة نقاش واحدة كل يوم مدتها ٤ ساعات متتالية فقط، على أن تعود الوفود إلى مقرات إقامتها وتستغل الوقت المتبقي من النهار للاستشارات والدراسات والتحضير للجلسات التالية.
واعتبر مراقبون من جنيف أن الوفد الوطني أظهر تماسكه وثقته بالدولة السورية المنتصرة التي تدعمه، فكان أكثر انفتاحاً على كل الخيارات وهو ما بدا منذ الجلسة الافتتاحية، عندما أعلن الرئيس المشترك من جانب الوفد المدعوم من الدولة السورية أحمد الكزبري استعداد الوفد لخياري وضع دستور جديد للجمهورية العربية السورية أو مناقشة الدستور الحالي.
جدية الوفد الوطني ظهرت من خلال تشكيلته التي تتضمن خبراء وأساتذة قانونيين ودستوريين، إضافة إلى عمله المنظم والمحضر بشكل جيد، وامتناعه على الظهور على الإعلام بهدف عدم التشويش على أعمال اللجنة التزاما بما طلبته الأمم المتحدة.
وحسب الأوساط المراقبة السابقة فإن بيدرسون سيواجه في اللجنة المصغرة المكونة من 45 عضواً، ما واجهه من انقسام في اللجنة الدستورية الموسعة من حيث الثوابت والأهداف والأجندات، فهناك 8 أعضاء في اللجنة المصغرة من وفد المجتمع الأهلي أتوا من دمشق، وبالتالي سيكون المبعوث الدولي أمام فريقين في اللجنة المصغرة وليس ثلاثة، الأول مكون من 23 عضواً (15 + 8) قدموا من دمشق ويتقاسمون بأغلبيتهم العظمى الثوابت الوطنية والأهداف نفسها، والفريق الآخر مكون من 22 عضواً (15 + 7) ولهم الأجندات الخارجية اللاوطنية نفسها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock