عربي ودولي

كوريا الديمقراطية: التقرير الأميركي حول الإرهاب يمثل سياسة واشنطن العدائية

| رويترز - سانا - روسيا اليوم

أكدت وزارة الخارجية الكورية الديمقراطية أن التقرير الأميركي الجديد حول (الإرهاب عام 2018) مملوء بالأكاذيب والاستفزازات ويشكل مثالاً جديداً على السياسة العدائية التي تنتهجها واشنطن تجاه بيونغ يانغ.
ونقلت وكالة الأنباء الكورية الديمقراطية عن متحدث باسم الوزارة قوله: إن التقرير «يثبت من جديد أن واشنطن التي استولت البغضاء المتأصلة على تفكيرها تواصل اتباع سياسة عدائية تجاهنا، وبيونغ يانغ من جانبها تدين مثل هذه التقارير وترفضها تماماً باعتبارها استفزازاً خطيراً له دوافع سياسية ضد بيونغ يانغ وهي مملوءة بجميع أنواع التزييف والتلفيق».
وشدد المتحدث على أن موقف كوريا الديمقراطية الدائم يقوم على رفض جميع أشكال الإرهاب وأي شكل من أشكال الدعم له، مضيفاً: إن من غير المقبول أن تنصّب الولايات المتحدة التي تعتبر زعيمة الإرهاب نفسها «قاضياً للإرهاب».
ولفت إلى أن الولايات المتحدة تلجأ دائماً إلى إطلاق هذه المزاعم في الوقت الذي يصل فيه الحوار بين بيونغ يانغ وواشنطن إلى طريق مسدود .. وهذا الأمر إهانة ضد كوريا الديمقراطية كشريك في الحوار.
وكانت وكالة الأنباء الكورية الديمقراطية أفادت بأن بيونغ يانغ قالت الأسبوع الماضي: إنه لم يحدث تقدم في العلاقات مع الولايات المتحدة وأن الأعمال العدائية من قبل واشنطن قد استؤنفت.
وفي بيان وقع باسم المسؤول الكبير كيم يونغ تشول، وهو المبعوث إلى الولايات المتحدة لبحث الملف النووي، قالت الوكالة: إنه سيكون من الخطأ أن تتجاهل الولايات المتحدة مهلة نهاية العام بشأن «العلاقات الشخصية الوثيقة» بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون.
وحدد كيم جونغ أون مهلة تنقضي في نهاية العام لمحادثات نزع السلاح النووي مع واشنطن.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock