شؤون محلية

6 سيارات إسعاف و3 عيادات متنقلة للمناطق التي خسرت منظومتها الصحية

| محمود الصالح

كشف مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة توفيق حسابا عن تسليم 6 سيارات إسعاف متطورة إلى عدد من المحافظات التي فقدت منظومة الإسعاف فيها نتيجة الأعمال الإرهابية.
وفي تصريح خاص لــ«الوطن» أكد حسابا أن الوزارة وفي إطار برنامج التعاون مع منظمة الصحة العالمية قامت أمس الأول بتسليم 6 سيارات إسعاف إلى مديريات الصحة في الرقة ودير الزور والحسكة وحلب وحماة، حيث خصصت سيارة لكل محافظة ولحماة سيارتي إسعاف نظراً لقيامها بتقديم الخدمات الصحية في ريف إدلب المحرر، مبيناً أن هذه السيارات متطورة وتتوافر فيها جميع الخدمات الإسعافية المطلوبة لإنقاذ حياة المريض، والنقل الآمن لمرضى الإصابات الرضية وفيها سرير رئيسي وسرير سكوب وحقيبة إنعاش وحقيبة إسعاف أولي وحقيبة رضوض وأسطوانات أوكسجين، موضحاً أن هذه السيارات ستوفر خدمات الإسعاف في المناطق التي لا يوجد فيها مراكز صحية أو مشافللوصول بالمريض إلى أقرب مشفى لإنقاذ حياته. مضيفاً: هناك 6 سيارات أخرى ينتظر وصولها الآن وسيتم توزيعها إلى محافظات درعا والسويداء ودير الزور وحمص وحماة، إضافة إلى سيارة لمشفى حلب الجامعي، كما قامت الوزارة مؤخراً بتوزيع 3 عيادات متنقلة إلى المحافظات التي تم تدمير البنى التحتية للمؤسسات الصحية فيها، حيث يتم توفير الرعاية الصحية لأبناء هذه المناطق ريثما تتم إعادة إعمار المؤسسات الصحية في تلك المناطق.
وأشار إلى تسليم هذه العيادات المتنقلة إلى الجمعيات الأهلية التابعة للشؤون الاجتماعية والعمل لتقوم بتوفير الخدمات الصحية لأبناء الميادين والبوكمال في دير الزور، وريف حماة الشمالي المحرر والغوطة الشرقية في ريف دمشق، إضافة إلى وضع مشفى متكامل متنقل في ريف دير الزور الشرقي يقدم كل أنواع الخدمات الصحية لأبناء محافظة دير الزور، بسبب غياب المؤسسات الصحية في ريف دير الزور الشرقي نتيجة تدميرها من قبل المجموعات الإرهابية.
وأكد استمرار وزارة الصحة في تنفيذ خطة الاستجابة الصحية في جميع المناطق المحررة فور دخول الجيش العربي السوري إليها، لأن الحاجة الأولية للسكان هي الرعاية الصحية التي افتقدها أبناء تلك المناطق خلال سيطرة المجموعات المسلحة عليها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock