اقتصاد

مدير «السورية للحبوب» لـ«الوطن»: اشترينا مليون طن قمح والاستيراد 1.15 مليون طن هذا العام

| علي محمود سليمان

بلغت قيمة تكاليف المشتريات من القمح 275.2 مليون دولار خلال عامي 2018 و2019، وذلك وفق الأرقام التي كشفتها لجنة القطع في رئاسة مجلس الوزراء عن إجمالي قيمة المبالغ التي تم تخصيصها لتوريد وشراء وتأمين مادة القمح.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين مدير المؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم أن قيمة المستوردات من القمح خلال العام 2018 بلغت نحو 800 ألف طن، وأغلبه ذو منشأ روسي، في حين وصلت مستوردات القمح خلال العام الحالي 2019 نحو 1.15 مليون طن قمح، ومن المتوقع أن تصل كمية القمح المستورد مع نهاية العام الحالي إلى 300 ألف طن.
وبحسب بيانات لجنة القطع في رئاسة مجلس الوزراء، فإن إجمالي المبالغ المخصصة لتأمين حاجة البلاد من القمح لعامي 2018 و2019، بلغت ما يعادل 368.2 مليون دولار، فيما بلغ إجمالي المبالغ المنفذة من إجمالي المبالغ المخصصة 275.2 مليون دولار، وبذلك بلغت نسبة التنفيذ 75%.
هذا ولفت قاسم إلى أن المبلغ المخصص لشراء القمح من الفلاحين خلال الموسم المحلي يتم تقديره بالليرة السورية، إذ كان مخصصاً له في العام 2019 مبلغ 400 مليار ليرة سورية، صرف منها حتى الآن نحو 250 مليار ليرة سورية لاستلام قرابة مليون طن، في حين بلغت قيمة القمح المحلي المستلم خلال العام 2018 نحو 330 ألف طن.
وكان بيان رئاسة مجلس الوزراء المنشور أمس على موقعه الرسمي قد أشار إلى أنه في ظل صعوبة التحويل المالي إلى داخل البلد وخارجه، يواصل المصرف المركزي إيجاد الحلول والبدائل والآليات الآمنة التي تضمن تسديد الالتزامات المترتبة على الحكومة بموجب العقود المبرمة مع الموردين لمادة القمح دون انقطاع وبالتنسيق مع الجهات الحكومية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock