الصفحة الأخيرة

مؤرخ يرتكب جريمة مروعة

| وكالات

جريمة مروعة اعترف بارتكابها المؤرخ الروسي الشهير ​أوليج سوكولوف​، وفي التفاصيل فإن الشرطة المحلية ضبطته أثناء تواجده في نهر، وهو يحمل حقيبة ظهر تحوي ذراعي امرأة.
واعترف في تحقيق أولي أمام الشرطة أنه كان ينوي التخلص من الجثة، ثم الانتحار على الملأ مرتدياً زي نابليون بونابرت، إذ إنه متخصص في تاريخه.
ويُعالج حالياً في المستشفى بسبب انخفاض حرارة جسمه، وأبدى ندمه على فعلته واستعداده للتعاون مع الشرطة.
وتبين أن الشابة هي من طالباته السابقات، وتبلغ 24 عاماً، ووقعت الجريمة نتيجة مشادة كلامية بينهما داخل المنزل، عمد بعدها إلى قطع رأسها وذراعيها وساقيها لمحاولة التخلص من الجثة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock