الأولى

الدندن: الفريق الحكومي نائم.. عربش: هل يعلم حاكم المركزي لماذا تتغير أسعار الصرف؟ … الصمت حول تقلبات قيمة الليرة علامة الشفافية!

| علي نزار الآغا

لعل وجود «صمت مريب» هي أكثر عبارة ترددت لدى التواصل مع أعضاء من مجلس الشعب وأكاديميين للحديث عن أسباب غياب الحكومة في وقت مطلوب منها التحلّي بالشفافية ووضع المواطنين بالصورة الحقيقية لما يجري في تفسير وتوضيح انخفاض سعر صرف الليرة لمستويات تاريخية.
وتجاوز سعر صرف الدولار 715 ليرة، ترافق ذلك بارتفاع في الأسعار يزيد على 20 بالمئة لبعض السلع الأساسية، وعلى 30 بالمئة لسلع أخرى، ورأى النائب في مجلس الشعب مجيب الدندن أن الفريق الحكومي نائم وكأنه ليس له علاقة بالموضوع، مضيفاً: وإذا سألت وزيراً يقول لك لا أعرف.
ووصف الدندن صمت الحكومة أمام ما يجري في تقلبات سعر الصرف والأسعار واشتداد الفقر بـ«المريب» وسط تخوف المواطنين، وكأن الحكومة والفريق الاقتصادي لا يرون ما يجري في السوق، مؤكداً أنه ليس هناك إجراءات حقيقية لمعالجة هذا الواقع.
ورأى الأستاذ في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق شفيق عربش أن حاكم المصرف المركزي لا يعلم ما المطلوب منه، والحكومة لا تخبره برؤيتها في السياسة النقدية، ولا تطلب رأيه فيها، وهو عندما يحتجب عن الظهور الإعلامي فلأنه لا يعرف ماذا سيقول، متسائلاً هل يعرف الحاكم لماذا تتغير أسعار الدولار بدقة؟ وماذا يفعل نائبه المسؤول عن القطع؟ فليظهر ويتحدث عما يجري في سوق الصرف.
وفي تصريح لـ«الوطن» وصف عربش الصمت الحكومي أمام ما يحدث بالأسواق بـ«العجز».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock