الأولى

الجيش يتقدم غرب تل تمر ويشتبك مع مرتزقة تركيا شمالها

| حلب - خالد زنكلو

استعاد الجيش العربي السوري المبادرة مجدداً، في محيط تل تمر بريف الحسكة الشمالي، وحقق أمس إنجازاً جديداً بتقدمه عشرة كيلومترات في ريف الناحية الغربي، ومد نفوذه إلى أربع نقاط جديدة، الأمر الذي دفع بالنظام التركي إلى إطلاق تهديدات جديدة بتوسيع عدوانه على الأراضي السورية، الأمر الذي ردت عليه موسكو بالاستنكار.
وأوضح مصدر ميداني في تل تمر لـ«الوطن»، أن الجيش السوري وسع دائرة نفوذه في المحور الغربي لتل تمر بتقدم وحداته إلى أربع نقاط جديدة، ثبت ارتكازه في اثنتين منها بقريتي الدشيشة والطويلة شمال غرب الحسكة، على الرغم من استماتة الميليشيات المسلحة التابعة لتركيا والمدعومة بجيش احتلالها، من تحقيق أي تقدم في المنطقة الحيوية التي تشكل مفترق طرق إلى المناطق المجاورة والمدن الكبيرة.
بالتوازي، اشتبك الجيش السوري، وبمؤازرة من القوات الرديفة، مع مرتزقة تركيا في محور قريتي القاسمية والرشيدية بريف تل تمر الشمالي، ورد بمدفعيته وأسلحته الثقيلة والمتوسطة على خروقات الإرهابيين للاتفاق الروسي التركي، بوقف إطلاق النار في المنطقة وانسحابهم منها إلى حدود رأس العين الإدارية، وتسليم مناطق سيطرة «قوات سورية الديمقراطية- قسد» في المنطقة، إلى الجيش السوري الذي رد الصاع صاعين لأي اعتداء على نقاطه، وبادر إلى التقدم ومواصلة الانتشار على الرغم من تعديات ميليشيات تركيا مدعومة بالطائرات المسيرة لجيش الاحتلال، بحسب قول المصدر.
إلى ذلك، قالت مصادر محلية في تل تمر لـ«الوطن»: إن آليات للجيش السوري رافقت مدرعة للشرطة العسكرية التركية، جابت أحياء قرية تل جمعة ووصلت إلى قريتي كسرى والأسدية في شمالي تل تمر بعد عودة الهدوء إلى المنطقة، ووصلت إلى بعد أمتار قليلة من إرهابيي الميليشيات التركية عند خطوط تماس المنطقة المتوترة، والتي شهدت تصعيداً كبيراً من الإرهابيين على مدار ثلاثة أسابيع، حاولوا خلالها محاصرة الناحية والسيطرة عليها بعد ترويع مدنييها وقصفهم بالهاون والمدفعية.
ولفتت المصادر إلى أن ميليشيات تركيا، اتبعت سياسة التنكيل بأهالي ناحيتي تل تمر ورأس العين، عبر مداهمة المنازل وخطف السكان الآمنين للحصول على فديات مالية، كما عمدت إلى سرقة المواشي والأثاث المنزلي في المناطق التي احتلتها، ونصبت الحواجز لاعتقال الأهالي وسرقة بذار حبوب الموسم الحالي والمحولات والأدوات الكهربائية.
على صعيد مواز، قالت وكالة «سانا» الرسمية: إن قوات الاحتلال الأميركي نفذت إنزالاً جوياً عبر مروحية على أحد المنازل في قرية تل أحمر بريف الحسكة الجنوبي، واختطفت شابين شقيقين واقتادتهما إلى جهة مجهولة.
وأشارت الوكالة إلى أن هذا الاعتداء جاء بعد نحو يومين من اختطاف مدنيين اثنين في إنزال جوي مماثل لقوات الاحتلال الأميركي، استهدف منزلاً في قرية الدشيشة التابعة لناحية مركدا بريف الحسكة الجنوبي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock