سورية

برلماني تشيكي يدعو الغرب للاعتذار من سورية … سفير كوبي: لتصنيف أميركا كدولة إرهابية

| الوطن - وكالات

جدد السفير الكوبي في روسيا خيراردو بينيالفير بورتال، أمس، التأكيد على تضامن بلاده مع سورية ووقوفها ضد أي عدوان عليها وضد أي تدخل في الشؤون الداخلية للبلدان المستقلة ذات السيادة، مشدداً على أنه يجب تصنيف أميركا كدولة إرهابية شكلاً ومضموناً، بينما دعا برلماني تشيكي الغرب للتوقف عن التدخل في شؤون سورية والاعتذار منها.
وقال بورتال، حسب وكالة «سانا»: إن النهج الاستعماري الجديد للولايات المتحدة بفرضها الحصار الاقتصادي على كوبا وسورية ودول عديدة ليس إلا نوعاً من الإرهاب الموجه ضد الدول الأخرى، لذا يجب أن تصنف الولايات المتحدة ليس كدولة راعية للمجموعات الإرهابية فحسب، بل دولة إرهابية شكلاً ومضموناً.
وجدد بورتال، تضامن بلاده مع سورية ووقوفها ضد أي عدوان عليها وضد أي تدخل في الشؤون الداخلية للبلدان المستقلة ذات السيادة، مبيناً أنّ كوبا تقدر عالياً دور الشعب السوري الذي يتصدى على مدى ثماني سنوات للمخططات الأميركية.
واعتبر، أن فرض العقوبـــات من جانب واحد أصبح نهجاً وممارسة سياسية لدى أميركا للتخلص من الحكومات التقدمية والتي لا تخضع لهيمنتها في العالم ومنها كوبا في أميركا اللاتينية وسورية في منطقة الشرق الأوسط.
وأوضح أن بلاده ما زالت تعيش ظروفاً صعبة نتيجة الحصار المفروض عليها من قبل أميركا منذ 60 عاماً وأن الشعب الكوبي يسعى رغم ظروف الحصار لبناء المجتمع الاشتراكي العادل رافضاً كل مشاريع الولايات المتحدة في الهيمنة عليه وإخضاعه.
بدوره، قال مدير معهد الدراسات الاستراتيجية والتنبؤات في جامعة الصداقة بين الشعوب بروسيا ديميتري يغورتشينكوف: إن الأزمة في سورية حصلت بسبب التدخل الأميركي والتركي و«الإسرائيلي» بأدوات إرهابية في شؤونها الداخلية بصورة سافرة، مشيراً إلى أن المحتلين للأرض السورية تحدثوا علانية عن أطماعهم فيها، معتبرا ً أن كل ما تقوم به القوات الاحتلالية والشركات الأميركية في سورية هو عدوان صارخ على خيرات الشعب السوري ومقدراته.
على خط مواز، قال عضو مجلس النواب التشيكي ياروسلاف فولدينا، في حديث لموقع «أوراق برلمانية» الالكتروني التشيكي، حسب الوكالة: «على الغرب الاعتذار من السوريين والعراقيين والليبيين على ما قام به من تدخلات في دولهم تحت ذريعة تصدير الديمقراطية وهذا الاعتذار يجب أن يكون برسالة مفتوحة إلى هذه الشعوب يجري التعهد فيها بأن ما تم لن يتكرر وأن ترتيب الأمور في هذه الدول يجب أن يتم من قبل شعوبها نفسها».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock