شؤون محلية

غالي: معالجة 30 شكوى بجوار المقاهي والمطاعم وإغلاق 4 محال بشكل نهائي … حشرات وجرذان نتيجة مخلفات المطاعم والمقاهي في بعض مناطق حمص

| حمص - نبال إبراهيم

تكررت شكاوى المواطنين في بعض أحياء حمص عن انبعاث الروائح الكريهة وانتشار للحشرات والقوارض نتيجة لمخلفات بعض المطاعم والمقاهي والكولبات المصطنعة بشكل خاص والأسواق المستحدثة بشكل عام، علاوة عن استخدام البعض للمنازل المهجرة والخانات الخالية ضمن الأحياء كمكب للقمامة بمختلف أنواعها من منصرفات ومخلفات المنازل والمطاعم.
وحول ذلك أكد مدير النظافة في مجلس مدينة حمص عماد الصالح لـ«الوطن» أن عمال النظافة بالمديرية يقومون بعملية ترحيل القمامة بشكل يومي في مختلف أحياء المدينة ويعملون على تغطية جميع الأسواق المستحدثة ومناطق المطاعم والمقاهي في أحياء كرم الشامي وعكرمة والإنشاءات والزهراء بورديتين، وترحيل مخلفاتها صباحاً ومساءً، كما يتم تنفيذ أعمال الكنس والنظافة لجميع الشوارع والمحاور الرئيسية بالمدينة بشكل يومي، لافتاً إلى أنه يتم استهداف عدد من هذه الشوارع والمحاور بعدة جولات نظافة يومية إضافية نظراً لعدم التزام بعض المواطنين بالمواعيد المحددة لرمي القمامة، وهذا ما يتسبب بانتشار المكبات العشوائية وزيادة الأعباء على عمال النظافة.
وأشار إلى أنه خلال العام الجاري تم العمل على تلافي هذه الظواهر من خلال زيادة عدد حاويات القمامة ضمن المدينة والقيام بتوزيع 200 حاوية جديدة في أماكن الضغط ليصل عدد الحاويات التي تم توزيعها على مختلف أنحاء مدينة حمص إلى 2500 حاوية.
وبين أن المديرية نفذت خلال هذا العام عقدين لترحيل الأنقاض في المناطق والأحياء التي شهدت عودة للسكان بقيمة 50 مليون ليرة سورية وشملت 6 أحياء هي (السبيل وكرم شمشم والخالدية والقصور والقرابيص وجورة الشياح) بواقع ترحيل كمية 7 آلاف متر مكعب حصة كل حي، منوها بأن هذا الرقم غير كافٍ إلا أنه تم استهداف الشوارع الأكثر كثافة سكانية والمحاور الرئيسية في تلك الأحياء.
وبين الصالح أن معظم أحياء المدينة حالياً لا تعاني من ظاهرة انتشار للحشرات أو القوارض بعد أن تم مكافحتها بشكل كامل بالتعاون مع لجان الأحياء والقيام بعمليات رش دورية بالمبيدات الحشرية ووضع الطعوم السامة للجرذان في الأماكن التي يكتشف وجودها، كاشفاً أن أكثر المناطق التي شهدت وجوداً للحشرات والقوارض هي: حي الوعر وحي عشيرة وتم العمل على مكافحتها تقريباً، لافتاً إلى أنه تم خلال العام الحالي توزيع 500 كغ من الطعوم السامة على مختلف لجان الأحياء والحدائق العامة وعلى كل مواطن راجع المديرية لمكافحة تلك القوارض بأنواعها وخاصة الجرذان منها، مبينا أنه تم ورود عدة شكاوى من المواطنين على مشاهدة قوارض وجرذان خلال هذا العام وتم على الفور معالجة الشكاوى والقضاء على هذه القوارض.
من جهته أكد مدير الدائرة الصحية بمجلس المدينة علي غالي لـ«الوطن» أن عناصر الدائرة الصحية بمجلس المدينة يقومون بجولات رقابية دورية على المطاعم والمقاهي والأسواق المستحدثة للتأكد من التزامها بالمواصفات الصحية اللازمة، مبينا أنه تم مؤخراً توجيه 5 إنذارات لأصحاب مقاهٍ ومطاعم في شارع الحضارة كانوا يضعون مناقل فحم النرجيلة على أرصفة الشوارع أمام محالهم والتسبب بانتشار لرائحة الفحم المشتعل في الشارع ومنازل الجوار، وبناءً على هذه الإنذارات تم التزام جميع هذه المقاهي بوضع مناقل الفحم داخل محالهم.
وكشف غالي أن المديرية عالجت خلال العام الجاري ما يزيد على 30 شكوى عن انبعاث روائح كريهة وانتشار لمخلفات أو نواتج بعض المقاهي والمطاعم في كل من شارع الحضارة والإنشاءات والحمرا تقدم بها مواطنون يسكنون بجوار هذه المطاعم والمقاهي، مبيناً أنه تم توجيه إنذارات للجميع لمدة أسبوع ومن لم يلتزم يتم تنفيذ قرار الإغلاق بحقها، مشيراً إلى أنه تم إغلاق 4 محال ومقاهٍ بشكل نهائي لعدم الالتزام وآخرها كان الأسبوع الماضي في حي الغوطة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock