عربي ودولي

المتظاهرون يحتشدون في الشوارع بذكرى الاستقلال … حزب اللـه يتهم أميركا بتعطيل تشكيل الحكومة اللبنانية

| الميادين – المنار – رويترز – سانا – روسيا اليوم

بينما أعلن الدفاع المدني اللبناني عن إسعاف 5 مصابين، ونقل سادس إلى المستشفى، تعرضوا لإصابات طفيفة نتيجة اشتباكات سجلت وسط العاصمة، اتهم حزب اللـه الولايات المتحدة بالتدخل في تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، معتبراً التدخل الأميركي السبب الرئيسي لتأخير تشكيل الحكومة.
وأعلنت صفحة المديرية العامة للدفاع المدني على «فيسبوك»، أن عناصرها قدموا منذ منتصف يوم الجمعة الذي احتفل فيه اللبنانيون بعيد الاستقلال في الشوارع وميادين الاعتصام والاحتجاج، ولغاية الساعة 6 من صباح السبت، الإسعافات الأولية لخمسة أشخاص تعرضوا لإصابات مختلفة وسط بيروت.
كما أفادت المديرية بأن عناصر الدفاع المدني نقلوا مصابا إلى مستشفى حداد الوردية نظراً لحالته.
هذا وكان المتظاهرون اللبنانيون احتشدوا في الشوارع احتفالاً بعيد الاستقلال اللبناني، مجددين مطالبهم التي نادوا بها منذ بداية الحراك.
في هذه الأثناء اتهم حزب اللـه الولايات المتحدة بالتدخل في تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، معتبراً التدخل الأميركي السبب الرئيسي لتأخير تشكيل الحكومة.
وقال نائب الأمين العام لـ«حزب اللـه»، نعيم قاسم، في تصريح لوكالة «رويترز»: إن «المعرقل الأول في تشكيل الحكومة هو أميركا لأنها تريد حكومة على شاكلتها ونحن نريد حكومة على شاكلة الشعب اللبناني وحاجات الشعب اللبناني».
وأضاف: إن «أميركا تتحرك في الخفاء وتفرض شروطها وتسعى إلى أن تكون النتائج لمصالحها، وهذا ما يجعل الأزمة تأخذ وقتاً إلى حين يأس الأطراف الخارجية من إمكانية تحقيق ما يريدون».
وتطرق قاسم إلى كلام السفير الأميركي الأسبق لدى بيروت جيفري فيلتمان أمام لجنة في الكونغرس الأميركي حول الأزمة اللبنانية، قائلاً: إن «فيلتمان يقول بوضوح ماذا تريد أميركا. تريد أميركا حكومة لا سياسة فيها على قاعدة أنها تعتقد أنها تؤثر أكثر، هذا هو الرأي الأميركي، وتريد حكومة تعمل مع الغرب وتراعي المصالح الأميركية بشكل مباشر، هذا هو مضمون كلامه، نحن يجب أن نعمل بما يراعي مصالح لبنان وبما ينسجم مع خيارات الشعب اللبناني».
وأشار قاسم إلى أن الولايات المتحدة تريد «حصتها» من لبنان، وقال: إن فيلتمان «عندما يهدد اللبنانيين بالاختيار بين الطريق المؤدي إلى الفقر الدائم أو الرخاء المحتمل فهو يفسح في المجال أمام الخيارات التي تريدها أميركا كحل للإنقاذ وهذا أمر مخالف تماماً لحقوق الشعب اللبناني… وعندما يقول نريد حكومة مناسبة تتناغم مع أفضل حماية للمصالح الأميركية فهو يعمل على مصادرة رأي الشعب اللبناني في حكومته».
وقال: «فليكن واضحاً أن الشعب اللبناني اختار مجلساً نيابياً يمثله والحكومة يتم اختيارها وإعطاؤها الثقة من خلال قرار المجلس النيابي ولا يوجد طريق آخر لإنجاز هذا الأمر. فما يراه ممثلو الشعب الذين يأخذون بعين الاعتبار مطالبه المحقة هو الذي يتحقق للبنان لا ما تمليه أميركا تحت الضغط مهما كان الضغط».
وأوضح قاسم أن مسؤولين أميركيين يجرون اتصالات مباشرة مع سياسيين لبنانيين «فليتركونا حتى نتفاهم وكلما ازداد تدخلهم أخروا الحل. الآن تأخير الحل بسبب أميركا».
كما أكد قاسم أن الأزمة الاقتصادية التي امتدت إلى النظام المصرفي أصابت بيئة حزب اللـه.
وأضاف: إن حزب اللـه أيد المطالب الشعبية بتحويل المسؤولين الفاسدين إلى المحاكمة «كائناً من كان».
ورداً على سؤال عن سبب عدم إقدام حزب اللـه وحلفائه على تشكيل حكومة بمعزل عن رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري قال قاسم: «نحن نفضل كحزب اللـه أن يأتي رئيس الحكومة نتيجة تفاهم وتوافق بين الأطراف الفاعلة في لبنان وهذا ما يتطلب بعض الوقت لتذليل العقبات التي تضعها أميركا ومن معها ونتوقع أن تحمل الأيام القادمة بعض إشارات الحل إذا لم تستمر التعقيدات».
وأضاف: «نحن لا نفضل أن تكون هناك تحديات متبادلة في اختيار رئيس الحكومة بل الوضع اللبناني يتطلب للإنقاذ أن يكون هناك قدر مهم من الحوار والتفاهم على رئيس الحكومة وشكل الحكومة ومضمون الحكومة».
وأشار إلى أن أسباب الأزمة الاقتصادية هي السياسات الخاطئة والفساد.
وقال: «لا أرى مؤشرات لحرب أهلية في لبنان وحزب اللـه مصمم على ألا يقع في الفتنة التي تريدها أميركا، ولكن لدينا معلومات عن محاولات أميركا من أجل إيجاد بعض القلاقل الأمنية، سنحاول من جهتنا أن نعمل لنتفادى ما أمكننا».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock