سورية

الإرهابيون يعتدون بالصواريخ على قرى بسهل الغاب.. والجيش يرد ويدميهم

| حماة – محـمد أحمد خبازي - دمشق – الوطن - وكالات

واصلت المجموعات الإرهابية المسلحة اعتداءاتها على القرى الآمنة في ريفي حماة وإدلب ومواقع الجيش العربي السوري، الأمر الذي دفعه للرد عليها وتكبيدها خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد، في وقت أدمى فيه سلاح الجو مسلحي تنظيم «جبهة النصرة» وحلفائه.
وأفاد مراسل «الوطن» في حماة، بأن المجموعات الإرهابية، التابعة لتنظيم لـ«النصرة»، اعتدت بالعديد من القذائف الصاروخية على قريتي الرصيف والعزيزية بسهل الغاب الغربي اقتصرت أضرارها على الماديات.
بدوره، بيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن وحدات الجيش العاملة بالمنطقة ردت على هذا الاعتداء باستهداف مواقع الإرهابيين بالمدفعية الثقيلة بمحاور سهل الغاب والكركات بجبل شحشبو بريف حماة الشمالي الغربي، ما كبد الإرهابيين خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
وأشار المصدر، إلى أن وحدات من الجيش العاملة بريف إدلب، استهدفت أيضاً نقاط انتشار الإرهابيين في المشيرفة والتينة وسحال وتل دم ومعرة حرمة وكفر سجنة والشيخ مصطفى وأرينبة وموقة والعامرية بريف إدلب الجنوبي والشرقي والجنوبي الشرقي.
وأوضح المصدر، أن الطيران الحربي الروسي أغار على مواقع مسلحي تنظيم «النصرة» ومواليه من التنظيمات الإرهابية في كفر نبل وركايا سجنة ومرعيان وأطراف شنان ومعرة حرمة والنقير والفطيرة والمشيرفة والفرجة بريف إدلب الجنوبي والشرقي محققاً فيها إصابات مباشرة.
وأكد المصدر، أن المجموعات الإرهابية المتمركزة في قطاعي ريفي حماة الغربي وإدلب الجنوبي بمنطقة «خفض التصعيد»، تعمد إلى توتير الوضع العام في المنطقة، من خلال الاعتداءات السافرة بالصواريخ أو قذائف الهاون، على القرى الآمنة لإشغال الوحدات العسكرية العاملة بأرياف حماة وإدلب، ما يستدعي من تلك الوحدات رداً مباشراً وتكبيد الإرهابيين خسائر كبيرة.
من جهته تحدث «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، عن حدوث اشتباكات متقطعة بين قوات من الجيش العربي السوري والمجموعات الإرهابية على محاور المنصورة والبحوث العلمية بضواحي حلب الغربية.
وأقر «المرصد»، باعتداء المجموعات الإرهابية المسلحة على مواقع للجيش في قريتي الرصيف والعزيزية بسهل الغاب شمال غرب حماة، مشيراً إلى الطيران الحربي الروسي شن غارات على مواقع تجمع الإرهابيين في محاور كبانة بجبل الأكراد، وكفرنبل بريف إدلب الجنوبي.
وأفاد «المرصد»، بمقتل مسلحين من المجموعات الإرهابية المسلحة، جراء استهدافهم بصاروخ موجه على محاور ريف إدلب الجنوبي، خلال الاستهدافات المتبادلة بين الجيش العربي السوري من جهة والمجموعات الإرهابية من جهة أخرى.
وأقر المرصد باستشهاد 91 مدنياً بينهم 30 طفلاً و16 مواطناً نتيجة اعتداءات المجموعات الإرهابية المسلحة بالقذائف على المدنيين في السقيلبية وقمحانة والرصيف والعزيزية وكرناز وجورين ومخيم النيرب وأحياء بمدينة حلب وريفها الجنوبي، منذ نيسان الفائت حتى أمس، مبيناً أن الجيش السوري خلال تلك الفترة قتل نحو 1824 إرهابياً.
من جهة ثانية، ذكر «المرصد»، أن رتلاً عسكرياً تابع لجيش الاحتلال التركي، محملاً بالمعدات اللوجستية وناقلات الجنود، دخل من معبر كفرلوسين عند الحدود مع لواء اسكندرون السليب شمال إدلب، وتوجه نحو نقطة المراقبة التركية المستحدثة في معرحطاط بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock