الخبر الرئيسي

عاشر دورية روسية تركية في «الدرباسية» ورابع مفخخة تضرب «تل أبيض» في شهر … الجيش يصدّ هجوماً على عين عيسى وتركيا تنقلب على «سوتشي»!

| حلب - خالد زنكلو

تصدى الجيش العربي السوري بمؤازرة القوات الرديفة لهجوم عنيف شنته الميليشيات المسلحة التابعة لتركيا من محاور عدة باتجاه بلدة عين عيسى في الريف الشمالي لمحافظة الرقة، بمساندة من جيش الاحتلال التركي الذي انقلب نظامه على اتفاق «سوتشي» الموقع مع روسيا في ٢٢ الشهر الماضي والخاص بشمال شرق سورية، في مسعى لخلق واقع ميداني جديد عبر قضم المزيد من الأراضي السورية، التي لم ترد في بنود الاتفاق.
وأفاد مصدر ميداني في عين عيسى لـ«الوطن»، بأن الجيش السوري اشتبك مع مرتزقة تركيا، الذين أغاروا منذ صباح أمس على البلدة، وخصوصاً من جهة مخيمها، مستعينين بالطائرات المسيرة للجيش التركي الذي نفذ ضربات مدفعية كثيفة دفعت الجيش السوري للرد على مصادر النيران وإيقاع خسائر بشرية ومادية في صفوف المهاجمين، وأشار إلى أن حدة الهجمات خفت ظهراً ليعاود المرتزقة محاولاتهم التقدم من دون تغيير في خريطة السيطرة حتى مساء أمس.
وأشار المصدر إلى أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته يسعون في محاولاتهم لفتح جبهات قتال، باتجاه تل تمر في الحسكة، وعين عيسى في الرقة، إلى تهجير الأهالي من المنطقة، كما فعلوا أمس في الثانية، وجعلها في حال مستمرة من الحرب، في وقت تواصل فيه العدوان على منطقتي رأس العين وتل أبيض ديموغرافياً باستقدام سكان من مناطق أخرى لا يمتون بصلة إلى الموطن الجديد.
وأوضح المصدر أن جبهة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي، شهدت هدوءاً يوم أمس في محاور القتال الشمالية والغربية، والتي شهدت تصعيداً كبيراً خلال الأيام المنصرمة، في مسعى من جيش النظام التركي وميليشياته للسيطرة على البلدة، التي دافع الجيش السوري عن حدودها، وتدخل الضامن الروسي لـ«سوتشي» للتدخل، ومنع انهيار الاتفاق أو تعديل بنوده.
على صعيد مواز، كشفت وكالة «سانا» نقلاً عن مصادر أهلية تأكيدها أن قوات الاحتلال التركي تقوم حالياً بتجهيز قطعة من الأرض بمساحة تتراوح بين 200 و250 دونماً شرق مدينة رأس العين بنحو 4 كم، حيث شوهدت آليات هندسية عسكرية تقوم بتسوية الأرض ورفع سواتر ترابية عالية يتوقع أنها قاعدة أو مقر جديد لقوات الاحتلال التركي.
يأتي ذلك في وقت سيرت فيه الشرطة العسكرية الروسية والجيش التركي دورية عسكرية مشتركة هي العاشرة منذ توقيع «سوتشي» في بلدة الدرباسية بمحافظة الحسكة، بهدف مراقبة تطبيق الاتفاق من الأطراف المعنية به، وفق قول مصادر محلية في المدينة لـ»الوطن»، والتي بينت أن الدورية، المؤلفة من ٤ مركبات من كل جانب كسابقتها والتي سيرت الأربعاء الماضي، انطلقت من غرب الدرباسية من قرية شيرك، وتوجهت جنوباً عبر ١٧ قرية على عمق ١٠ كيلومترات من الحدود في المنطقة التي تقع بين رأس العين والقامشلي، وانتهت في قرية القرمانية عند الشريط الحدودي السوري التركي.
في الغضون، انفجرت سيارة مفخخة صباح أمس في حي الصناعة في مدينة تل أبيض المحتلة من الجيش التركي ومرتزقته، أدت إلى استشهاد ٩ أشخاص وجرح أكثر من ١٢ آخرين، وذلك ضمن سلسلة التفجيرات التي استهدفت المدينة، في ظل عدم الاستقرار الذي تعيشه بوجود المحتل التركي، وهي المفخخة الرابعة منذ شهر تقريباً في تل أبيض، والعاشرة في المدينة وفي سلوك وحمام والتركمان خلال الفترة ذاتها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock