الصفحة الأخيرة

أخرجوا جثة للتأكد من موتها

| وكالات

سارعت عائلة رجل توفي في حادث دراجة نارية في غويانا بأميركا الجنوبية، إلى دفنه على الفور من دون إخطار الشرطة، غير أن السلطات قامت بإخراج جثته للتأكد مما إذا كان قد توفي بالفعل في الحادث.
ووفقاً لتقارير محلية، اصطدمت دراجتان ناريتان ببعضهما في منطقة روبونوني في غويانا، الأمر الذي تسبب بإصابة قائديهما، عرف أحدهما باسم بن أغيلار.
وتم نقل السائق الآخر إلى المستشفى، حيث كانت حالته مستقرة. وعملت عائلة أغيلار، البالغ من العمر 31 عاماً، إلى نقله للمنزل مفترضة أنه قتل في الحادث.
وقام أفراد عائلته بنقل جسده، وهو في حالة غيبوبة، من مكان الحادث إلى المنزل، حيث بدؤوا على الفور بترتيبات الجنازة.
ووفقاً للمعلومات الواردة، لم تكن الشرطة قد سمعت بالحادث، لكن عندما حدث ذلك، شعروا بالحيرة بشأن مكان وجود الضحية الثانية.
وذهبت السلطات إلى منزل أغيلار وأصيبت بالصدمة عندما علمت أنه دفن بالفعل، واعتقدت أنه دفن حياً، فقاموا بإخراج الجثة ونقلها إلى المستشفى، حيث أعلنت وفاته لدى وصوله، ومن المقرر أن يتم تشريح جثته، وقال مسؤول محلي: إنه من الشائع في الثقافة المحلية دفن الموتى على الفور.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock