عربي ودولي

إيران: تدخلات واشنطن تأتي في إطار سياساتها العدائية … مسيرات مليونية في طهران تنديداً بأعمال الشغب والفوضى

| فارس - سانا - روسيا اليوم

شهدت العاصمة الإيرانية طهران أمس مسيرات مليونية تنديداً بأعمال الشغب والفوضى التي جرت في البلاد مؤخراً.
وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية «إرنا» أن الشوارع المؤدية إلى ساحة الثورة في طهران غصت بملايين الأشخاص الذين خرجوا للتعبير عن استنكارهم وتنديدهم بممارسات مثيري الشغب والفوضى والذين قاموا بأعمال تخريب طالت مؤسسات الدولة ومنها الخدمية وإحراق البنوك ونهب المتاجر والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة.
ورفع المشاركون في المسيرات شعارات تندد بأمريكا وكيان الاحتلال الإسرائيلي وعملائهم الذين لعبوا دوراً في إثارة أعمال الشغب المذكورة.
وفي سياق متصل أكد القائد العام لحرس الثورة الإسلامية الإيرانية اللواء حسين سلامي أن أعمال الشغب والفوضى التي جرت في إيران مؤخراً كانت سيناريو عالمياً، لافتاً إلى أن هذه الأعمال انتهت حالياً.
وقال سلامي أمس في كلمة خلال مسيرة مليونية بالعاصمة الإيرانية طهران: «لم يعد عدونا يمتلك القوة وقدرته العسكرية تآكلت وليس هناك قوة تمتلك القدرة على مواجهة حرس الثورة.. تسامحنا كثيراً ولكن لصبرنا حدود وأي شخص يريد التعرض للشعب الإيراني سيعاقب بشدة».
وتوجه سلامي لقادة أمريكا وبريطانيا والسعودية بالقول: «تلقيتم صفعة قوية منا ولم تتمكنوا من الرد حيث إن العالم رأى بعض هذه الصفعات ولن نسمح لكم بتجاوز الخطوط الحمراء».
في السياق أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن التدخلات الأخيرة للولايات المتحدة في الشؤون الإيرانية تأتي في إطار سياساتها العدائية ضد طهران.
ونقلت وكالة «فارس» عن موسوي قوله أمس: إن تصريحات الأميركيين والتدخلات لا نعتبرها من باب النيات الحسنة والصداقة مع الشعب الإيراني إذ إنهم يسعون لإذكاء وتصعيد التوترات.
وأشار موسوي إلى أن التجمعات السلمية حق للشعب الإيراني إلا أن لمثيري الشغب حسابات أخرى فهم يعملون بتوجيه من جهات أجنبية واستخدموا السلاح في بعض الأماكن وعلى الدول التي دعمتهم عن قصد أو دونه تحمل مسؤولية ذلك.
بدوره أعلن علي رزمجو، قائد الحرس الثوري الإيراني في منطقة بوشهر، جنوبي البلاد أمس عن تشكيل قوة لتسيير دوريات مكونة من قوات التعبئة «الباسيج» تحت اسم «رضويون».
وقال رزمجو: إن تشكيل دوريات «رضويون» يهدف إلى مساعدة قوات الشرطة والأمن في إحلال الأمن واستتباب الهدوء في المجتمع على أن تقوم الباسيج بواجباتها بشجاعة وقوة في هذه الوحدات الجديدة.
وأضاف: إن عملها سيكون بالتنسيق والتعاون مع قوات الشرطة والأمن والسلطات القضائية على مستوى البلاد ومحافظة بوشهر، وصرح بأنه ينبغي إيجاد أجواء في البلاد كي يتمكن المواطن من العيش في أمن واستقرار.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock