عربي ودولي

اتفقت مع اليابان على تحسين العلاقات … بكين: هونغ كونغ جزء من الصين وستبقى كذلك

| سانا - أ ف ب- شينخوا

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي أمس أن هونغ كونغ جزء من الصين وستبقى كذلك مهما كانت نتيجة الانتخابات المحلية فيها.
ونقلت وكالة «فرانس برس» عن وانغ قوله للصحفيين بعد لقائه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طوكيو: إن «هونغ كونغ جزء من الصين ومنطقة إدارية خاصة بالصين»، مضيفاً: إن «أي محاولة لإحداث فوضى في هونغ كونغ أو حتى إلحاق الضرر بازدهارها واستقرارها لن تنجح».
وأشار إلى أن نتائج الانتخابات المحلية فيها لم تتحدد بعد ولذلك ينبغي انتظار النتيجة النهائية.
وتشهد منطقة هونغ كونغ منذ فترة أعمال عنف يقوم بها متظاهرون بحجة تعديل لوائح الجناة الهاربين والمساعدة القانونية المتبادلة في المسائل الجنائية الأمر الذي أدانته الصين واعتبرته مؤشراً على إرهاب منظم رافضة في الوقت عينه أي محاولات للتدخل بشؤون هذه المنطقة باعتباره شأناً داخلياً محضاً.
في غضون ذلك اتفق آبي ووانغ يي أمس على أنه يتعين على الجانبين العمل معاً لتحسين العلاقات الثنائية وتعزيز التبادلات الشعبية.
وقال آبي: إن الصين واليابان شهدتا تبادلات رفيعة المستوى بشكل متكرر وحققتا تقدماً إيجابياً في تحسين العلاقات الثنائية مؤخراً، وأضاف: إن العلاقات اليابانية – الصينية المستقرة هي «حجر الزاوية للسلام والرخاء في آسيا، كما أنها ضرورية أيضاً لمواجهة التحديات العالمية. وإن اليابان مستعدة للعمل مع الصين لبدء مستقبل جديد للعلاقات الثنائية».
ومن ناحيته قال وانغ: إنه بفضل التوجيه السياسي الذي يقدمه الجانبان والجهود المشتركة، عادت العلاقات الصينية – اليابانية إلى مسارها الصحيح وشهدت قوة دافعة سليمة في التحسن والتنمية.
وأضاف وانغ: إن تحسن وتنمية العلاقات الصينية – اليابانية لا يتناسب مع مصالح البلدين وشعبيهما فقط، وإنما له تأثير إيجابي عظيم أيضاً على السلام والاستقرار الإقليميين ويحقق الاستقرار في الوضع العالمي الحالي المملوء بعدم اليقين.
واستطرد وانغ: إن الصين ترحب بآبي لحضور اجتماع قادة الصين واليابان وجمهورية كوريا في الصين الشهر القادم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock