سورية

اعتبر أنَّ الشهداء أهمٌّ وقود للانتصار … الهلال من موسكو: لولا إرادة المواطن السوري لما انتصرنا على الإرهاب

| الوطن

أكد الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال، أن إرادة المواطن هي أقوى من أي سلاح، وأنه لولا الإرادة التي نمت في نفس كل مواطن سوري لما استطعنا الانتصار على الإرهاب الدولي، معتبراً أن أهم وقود للانتصار هم الشهداء.
وخلال جلسة حوارية أقيمت بعنوان «الأبطال المعاصرون ودورهم في تربية الشباب» أقيمت في موسكو، أكد الهلال الذي يزور روسيا حالياً على رأس وفد من الحزب، أن السوريين على مرّ التاريخ كانوا يقدمون الشهداء لأنهم بطبيعتهم شعب لا يعرف الخنوع أو الخضوع أو الاستسلام، مشيراً إلى أنه بفضل دماء الشهداء التي روت تراب الوطن تحقق الانتصار على الإرهاب ولذلك علينا صون تلك الدماء.
ونوه الهلال إلى وجود برامج في منهج حزب البعث لتربية أعضائه على هذه القيم التي يتم من خلالها توضيح معنى الشهادة وتدريسها للأطفال وفي المدارس لتخليد شهداء سورية، لافتاً إلى أن الشعب السوري يكنّ لأبناء الشهداء احتراماً كبيراً.
وأكد الهلال على أن إرادة المواطن هي أقوى من أي سلاح، ولولا الإرادة التي نمت في نفس كل مواطن سوري لما استطعنا الانتصار على الإرهاب الدولي، كما أن أهم وقود للانتصار هم الشهداء حيث كانت إرادة العنصر البشري الأساس في الانتصار على العدو الصهيوني في حرب تشرين التحريرية، ما جعل أبناء سورية ينتصرون في الحرب على الإرهاب الدولي حيث كان الضباط يستشهدون قبل الجنود.
واعتبر الأمين العام المساعد لحزب البعث، أن العلاقة بين سورية وروسيا ليست مبنية على المقاييس التجارية أو الاقتصادية، بل هي علاقات عمدت بالدم مثل دم الطيار الروسي رومان فيليبوف، مشيراً إلى أن سورية تضم عائلات قدمت شهداء لن تذهب دماؤهم هدراً وسيثأر الشعب السوري لهم ليس حقداً على أحد بل من أجل الحقيقة.
بدوره، قدم عضو القيادة المركزية للحزب ياسر الشوفي شرحاً لواقع العمل التربوي وكيفية تعزيز قيم الشهادة في المدارس، في حين أكد عضو القيادة المركزية للحزب عمار السباعي عظمة الدماء السورية والروسية التي روت تراب الوطن كي تصون وحدته وتحميه.
من جانبه، أكد عضو مجلس الدوما النائب الأول لرئيس منظمة قدماء المحاربين الروس «الأخوة في القتال» دميتري سابلين، أن سورية قدمت الكثير من الشهداء في حربها ضد قوى الإرهاب الدولي، وأن العديد من العسكريين الروس استشهدوا في سورية وبذلك تعمدت أرض سورية بالدماء السورية والروسية وهؤلاء الشهداء مثال سامٍ وقدوة يحتذى بها للأجيال القادمة.
وأعرب سابلين عن الشكر للرئيس بشار الأسد وعقيلته على استقباله أهالي الشهداء الروس في سورية.
من ثم كرم الأمين العام المساعد لحزب البعث والوفد المرافق له عائلة الشهيد الطيار الروسي رومان فيليبوف الذي استشهد في سورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock