الخبر الرئيسي

بحث وبوغدانوف عمق الصداقة السورية الروسية … الهلال: دماء الشهداء تستوجب رفض محاولات التقسيم

| الوطن - وكالات

أكد الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال، عمق الصداقة السورية الروسية التي توطدت بدماء الشهداء السوريين والروس، الذين روّوا تراب سورية في سبيل القضاء على الإرهاب العالمي.
وخلال لقائه مبعوث الرئيس الروسي لدول الشرق الأوسط وإفريقيا نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف، أشار الهلال إلى أن هذه الدماء تستوجب من السوريين كافة رفض كل محاولة لتقسيم أو تفتيت البلاد، أو التفريط بذرة تراب واحدة من أراضيها.
كما أكد الهلال على كذب ومراوغة الدول الداعمة للإرهاب، من خلال وعودهم الكاذبة ومماطلتهم بإيجاد تسوية سياسية، ما يدل على أن الهدف الأساسي من هذه الحرب على سورية لم يكن إلا تدميرها والقضاء عليها وتفتيتها.
من جانبه أكد بوغدانوف موقف بلاده الداعم لوحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية، مشيراً إلى إيلاء اهتمام خاص للقضاء على الإرهاب في سورية، ومشكلة استعادة البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية في البلاد وتهيئة الظروف لعودة اللاجئين والنازحين في الوقت نفسه.
كما بحث الطرفان بحسب صفحة حزب البعث العربي الاشتراكي على «فيسبوك»، سبل تعزيز العلاقات بين حزب البعث وحزب روسيا الموحدة، والدور الهام الذي يلعبه حزب البعث في التصدي لهذه الحرب، وفي مرحلة إعادة الإعمار والبناء.
حضر اللقاء عضوا القيادة المركزية للحزب ياسر الشوفي وعمار السباعي وسفير سورية في روسيا.
من جهتها، أشارت الخارجية الروسية أشارت في بيان لها حسب وكالة «سبوتنيك»، إلى أنه خلال اللقاء «جرى تبادل شامل للآراء حول تطور الوضع في سورية وما حولها، وتم إيلاء اهتمام خاص للقضاء على الإرهاب على الأراضي السورية، ومشكلة استعادة البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية في البلاد، وتهيئة الظروف لعودة اللاجئين والنازحين؛ وفي الوقت نفسه، أكد الجانب الروسي من جديد موقفه المبدئي الداعم لوحدة وسلامة أراضي وسيادة الجمهورية العربية السورية».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock