سورية

جلسة مباحثات بين حزب البعث وروسيا الموحدة.. واتفاق على عقد لقاء طاولة مستديرة في دمشق للأحزاب القريبة من موقفهما … الهلال: تعزيز العلاقات بين الحزبين لتصل إلى طموحات قائدي البلدين

| الوطن

أكد الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال، على ضرورة تعزيز العلاقات بين حزب البعث العربي الإشتراكي وحزب روسيا الموحدة لترتقي وتصل إلى طموحات وتطلعات قائدي البلدين الرئيسين بشار الأسد وفلاديمير بوتين، وتتناسب مع حجم التضحيات والدماء التي قدمها الجيشان السوري والروسي على أرض سورية.
وأفادت صفحة حزب البعث على فيسبوك، أمس، أن ذلك جاء خلال جلسة مباحثات عقدها وفد الحزب الذي يترأسه الهلال ويزور روسيا حالياً، مع حزب روسيا الموحدة.
ونقل الأمين العام المساعد للحزب خلال الجلسة تحيات ومحبة الأمين العام لحزب البعث الرئيس الأسد، مشيراً إلى «ضرورة تعزيز العلاقات لترتقي وتصل إلى طموحات وتطلعات قائدي البلدين الرئيسين الأسد وبوتين، وتتناسب مع حجم التضحيات والدماء التي قدمها الجيشان السوري والروسي على أرض سورية».
وأشار الهلال إلى الدور الاجتماعي والثقافي الهام الذي يقع على عاتق حزب البعث في التصدي للأفكار الهدامة التي سعت التنظيمات الإرهابية لبثها خلال الحرب على سورية، مشيداً بنجاح المؤتمر العام لحزب روسيا الموحدة الذي انعقد في 19 الشهر الجاري وشارك فيه الرئيس بوتين ووضع العديد من الخطط لتطوير العمل الحزبي.
ونوه الأمين العام المساعد للحزب بأنه في حزب البعث وبعد انعقاد اجتماع اللجنة المركزية للحزب وتوجيهات الأمين العام، قسم العمل إلى ثلاثة أقسام اجتماعية وتنظيمية وثقافية وأنجز جزء كبير منها.
وفي ختام حديثه استعرض الهلال النجاح الذي حققه الحزب في الانتخابات على مستوى الفرق الحزبية بعد توقفه لمدة تسع سنوات، ما يدل على وصول سورية إلى الربع ساعة الأخيرة من المعركة وبدئها مرحلة التعافي.
من جانبه، أشار أمين سر المجلس الأعلى لحزب روسيا الموحدة أندريه توتشاك إلى عمق العلاقات السورية الروسية وضرورة الاستفادة من خبرات الطرفين كليهما في تطوير العلاقات الحزبية، وخصوصاً من خبرة حزب البعث الطويلة في محاربة الإرهاب وتعزيز القيم الوطنية لدى المنتسبين إليه.
وأكد توتشاك ضرورة تبادل الخبرات من خلال زيادة الوفد والدورات بين الحزبين بما يساهم في تعزيز الاستفادة المتبادلة بين الطرفين.
كما التقى الهلال مسؤول العلاقات الخارجية في حزب روسيا الموحدة أندريه كليموف، وحضر اللقاء عضوا القيادة المركزية ياسر الشوفي وعمار السباعي وأعضاء وفد الحزب.
بدورها، نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية عن كليموف، أن حزب روسيا الموحدة اتفق مع حزب البعث خلال المحادثات في موسكو على عقد لقاء طاولة مستديرة في دمشق في النصف الثاني من العام المقبل تدعى إليها الأحزاب البرلمانية القريبة في مواقفها من مواقف الحزبين.
وأوضح كليموف، وفق الوكالة، أن لقاء الطاولة المستديرة يهدف إلى قول حقيقة ما يجري في سورية وتحديد الإجراءات المشتركة ضد أنواع مختلفة من الأنشطة الأميركية غير القانونية فيما يتعلق بسورية وغيرها، ومناقشة قضايا رفض التدخل الخارجي في شؤون البلدان، مشيراً إلى أن الغرب يتدخل في شؤون سورية ليس فقط من خلال الأساليب السياسية والإعلامية، بل عسكرياً أيضاً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock