شؤون محلية

تسويق 37 ألف طن من الأقطان حتى الآن معظمها من الحسكة

| محمود الصالح

كشف المدير العام للمؤسسة العامة للأقطان زاهر عتال أن الكميات التي تم تسويقها من القطن المحبوب للموسم الحالي بلغت حتى نهاية الأسبوع الماضي 37 ألف طن، مشيراً إلى المساحة المقدرة وفق تقديرات وزارة الزراعة البالغة 126 ألف طن من الإنتاج.
وبين المدير العام أن الكمية الأكبر كانت من الحسكة وقد بلغت 27 ألف طن في حين كانت في حلب 3080 طناً والرقة 1179 طناً ودير الزور 5 آلاف طن وحماة 431 طناً، ويتميز القطن في هذا العام بجودته العالية وخلوه من الإصابة، وهو أفضل من السنوات السابقة.
يشار إلى أن المساحة المخطط زراعتها بمحصول القطن للموسم الحالي في البلاد هي 73680 هكتاراً نفذ منها 33285 هكتاراً وبنسبة تنفيذ 45%، حيث كانت الرقة في المرتبة الأولى في المساحات المزروعة التي بلغت 17500 هكتار من أصل الخطة المقررة لها 25839 هكتاراً تلتها محافظة دير الزور زرع فيها 11 ألف هكتار من أصل الخطة البالغة 14300 هكتار ثم الحسكة 3075 هكتاراً من أصل ما هو مخطط لها 18605 هكتارات، وكانت أقل محافظة في التنفيذ هي حماة التي زرعت هكتارين فقط من أصل الخطة البالغة 916 هكتاراً.
وكانت وزارة الزراعة قد قدرت كميات الإنتاج للموسم الحالي من القطن المحبوب بحدود 126872 طن بمعدل 3935 كغ في الهكتار الواحد، وأعلى معدل مقدر هو في الحسكة 4300 كغ /هـ وكانت عمليات قطاف المحصول قد بدأت في نهاية أيلول وبدأت مراكز المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان استلام الإنتاج بعد أن تم توزيع الشلول اللازمة عن طريق المصارف الزراعية حيث استلمت المصارف الزراعية في حلب 16 ألف شل في كل من مسكنة والسفيرة وزع منها على الفلاحين 11 ألف شل وفي الرقة استلمت المصارف 12 ألف شل وصل منها إلى الفلاحين 10200 شل وفي دير الزور استلمت المصارف الزراعية 41 ألف شل وزع منها على الفلاحين 25 ألف شل، وفي الغاب وصل إلى المصارف الزراعية 1200 شل وزع منها 1052 شلاً على الفلاحين، وتأتي عملية توفير الشلول بشكل مبكر للفلاحين كعنصر مساعد في تسهيل عمليات التسويق، إضافة لسعرها الرمزي والبالغ 1250 ليرة للشل.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock