شؤون محلية

الطلاب المقبولون في إحدى مفاضلات الدراسات العليا ممنوعون من التقدم لأخرى … معاون وزير التعليم لـ«الوطن»: ضبطنا عدة حالات في مفاضلات سابقة «تم شطب قيدهم»

| فادي بك الشريف

أوضحت معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا سحر الفاهوم لـ«الوطن» أن المفاضلات السابقة للدراسات العليا شهدت ضبط عدد من الحالات ممن شطب قيدهم نتيجة التقدم إلى مفاضلة أخرى عند القبول في إحدى المفاضلات، مبينة أن قرارات مجلس التعليم العالي تبين عدم أحقية الطالب المقبول في مفاضلة إحدى الجامعات التقدم إلى مفاضلة أي من الجامعات الأخرى.
وأضافت إنه في حال ثبوت تقدم الطالب إلى أكثر من مفاضلة، يشطب قيده من الجامعة التي قبل فيها، علما أنه لا يحق للطالب المستفيد في السنوات الماضية في أحد اختصاصات الدراسات العليا التقدم إلى مفاضلة الماجستير.
وأشارت الفاهوم إلى أن الهدف من القرار فسح المجال لأكبر عدد من الطلاب من التقديم إلى المفاضلة، مع مراعاة عدم حجز الطالب لمقعدين في الوقت ذاته، الأمر الذي يفوت الفرصة على طلاب آخرين، مؤكدة أنه تم التشديد على هذا الموضوع من التعليم العالي، والتقيد بمضمونه في إعلان مفاضلات التقدم إلى الدراسات العليا في مختلف جامعات القطر.
وحول التأخر الحاصل بإصدار نتائج مفاضلة الماجستير وعدم الالتزام بمضمون قرار مجلس التعليم العالي بوضع حد أقصى لإصدار النتائج، أكدت معاون وزير التعليم العالي أن هذا الأمر من الممكن تداركه، علما أنه في حال التأخر يتم موافاة الوزارة بهذا الأمر. على نحو متصل، أصدرت جامعة البعث مفاضلة القبول في درجة الماجستير في التعليم النظامي والموازي في كليات الجامعة عدا الكليات الطبية والهندسة المعلوماتية والهندسة المعمارية، حيث بدأ تقديم الطلبات اعتباراً من الأمس والتسجيل مستمر لغاية 10 الشهر الجاري.
واشترطت الجامعة أن يكون الطالب ناجحا في امتحان اللغة الإنكليزية للقيد بدرجة الماجستير الذي يجريه المعهد العالي للغات أو ما يعادلها من شهادات مكافئة من حيث صلاحيتها من معهد اللغات، ولا يحق للطالب المسجل في إحدى درجات التأهيل والتخصص (ماجستير- دبلوم) التقدم إلى المفاضلة وإن رقن قيده، مع ضرورة تقدم المتقدم بوثيقة غير عامل، أما إذا كان موظفا فعليه التقدم بوثيقة صادرة عن الجهة العامل لديها بأنه لا مانع من متابعة دراسته بدرجة الماجستير (غير مشروطة بخارج أوقات الدوام الرسمي أو بما لا يتعارض مع الدوام الرسمي).
ونصت الشروط أن يكون المتقدم حاصلا على درجة الإجازة في فرع الاختصاص المطلوب بتقدير جيد على الأقل من إحدى جامعات القطر أو على درجة معادلة للشهادة التي يحملها من كلية أو معهد عال معترف بهما من مجلس الجامعة.
كما يشترط في المتقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا من الطلاب العرب والأجانب أن يكون حاصلاً على إجازة جامعية بتقدير جيد على الأقل وعلى ألا يقل المعدل عن 65 بالمئة إذا كانت صادرة عن جامعة غير سورية، وألا يقل التقدير عن جيد من الجامعات الحكومية السورية و75 بالمئة في الجامعات الخاصة.
هذا ويتم القبول النهائي بنتيجة المفاضلة وفق الاختصاصات حسب تسلسل المعدل العام في درجة الإجازة الجامعية الأولى، بحيث توزع المقاعد بمعدل 60 بالمئة لخريجي الجامعة الأم و10 بالمئة لفروع الجامعة، على أن يخصص 30 بالمئة لخريجي الجامعات الأخرى سواء الافتراضية أم التعليم المفتوح والجامعات الخاصة السورية والجامعات غير السورية.
ويتم تخصيص 5 بالمئة من مقاعد الدراسات العليا زيادة على العدد المطلوب للطلاب المكفوفين في تخصصات اللغة العربية والتاريخ واللغة الإنكليزية، مع تخصيص 2 بالمئة من المقاعد زيادة عن العدد المطلوب في كل كلية لأبناء وأشقاء وأزواج الشهداء وجرحى العجز الكلي والجزئي، وجرحى العجز بنسبة لا تقل عن 30 بالمئة ولا تزيد على 35 بالمئة من العسكريين المجندين والاحتياطيين، وأبناء جرحى العجز الكلي والجزئي الذين لا تقل عن 70 بالمئة، وأبناء المفقودين وأزواجهم) من العسكريين في الجيش والقوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي الذين استشهدوا أو جرحوا أو فقدوا بسبب الحرب أو العمليات الحربية أو على أيدي عصابات إرهابية أو عناصر معادية، على أن تثبت الحالات بوثيقة تصدر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة حصراً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock