شؤون محلية

البيع على دفتر العائلة لمنع دخول التجار على الخط … نجم لـ«الوطن»: نستغرب انتقادات السلة وهي فعلاً أقل من سعر السوق بمبلغ يصل إلى 3 آلاف ليرة

| علي محمود سليمان

صرح مدير المؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم لـ«الوطن» بأن المؤسسة أمّنت كميات كبيرة من المواد الغذائية لطرح السلة الغذائية ضمن صالاتها في المحافظات أمس، والتي تم تحديد سعرها بـ10 آلاف ليرة سورية.
وأوضح نجم أن الانتقادات التي طالت السلة بأن سعرها غير منخفض مقارنة بأسعار السوق؛ غير منطقية، إذ تمت دراسة أسعارها مقارنة مع الأسعار الرائجة حالياً في الأسواق للسلع والمواد الغذائية الموجودة ضمن السلة، وهي تشكل فارقاً سعرياً بالمجمل يتراوح بين 2000 وقد يصل 3000 ليرة سورية، مستغرباً الانتقادات التي تتعرض له صالات بيع المؤسسة.
وبالأرقام أشار نجم إلى أن كيلو مادة السكر وحدها ستكون بفارق يزيد على 500 ليرة سورية، حيث تتضمن السلة 5 كيلو سكر والسعر 250 ليرة سورية للكيلو الواحد، بينما سعره في الأسواق حالياً بين 350 و400 ليرة سورية، كما أن كيلو الأرز المطروح ضمن السلة مسعر بـ300 ليرة سورية، وحالياً لا يوجد في الأسواق كيلو أرز بأقل من 500 ليرة سورية.
وتتضمن السلة الغذائية المطروحة من المؤسسة 5 كيلو سكر و3 كيلو أرز و3 كيلو برغل وكيلو شعيرية وكيلو معكرونة وكيلو عدس مجروش وكيلو حمص حب وكيلو عدس حب ولتر زيت دوار الشمس وكيلو سمنة، وذلك في إطار التدخل الإيجابي في الأسواق ولتأمين المواد الأساسية للمواطنين وبأسعار منافسة.
من جانبه أوضح مدير فرع دمشق للسورية للتجارة يوسف عقلة لـ«الوطن» أن عمليات بيع السلة الغذائية ستتم على دفتر العائلة حصراً، وذلك بهدف ضمان وصول الدعم لمستحقيه، ومنع دخول التجار على خط الشراء والاستفادة من فارق الأسعار وإعادة بيع منتجات السلة الغذائية بأسعار مرتفعة، لافتاً إلى أنه سيتم في المرحلة القادمة دراسة بيع السلة الغذائية للأفراد وفق آلية معينة يتم تحديدها لاحقاً.
وأشار عقلة إلى أن الإقبال كان جيداً في اليوم الأول (أمس) لبيع السلة الغذائية في جميع صالات المؤسسة السورية للتجارة بدمشق، مؤكداً أن المؤسسة لديها الإمكانيات لطرح هذه السلة بكل أريحية ومن دون الحاجة لتحديد موعد زمني لها.
وفي سياق آخر، لفت نجم إلى أن كميات اللحوم المعروضة في صالات المؤسسة بالمحافظات تباع يومياً وخلال وقت قصير مع ازدياد في الطلب عليها، إذ إن الفارق في سعر كيلو لحم الغنم يصل لحوالي 3 آلاف ليرة سورية، حيث يسعر الكيلو في صالات المؤسسة بـ5 آلاف ليرة سورية وفي الأسواق سعرها بحوالي 8 آلاف ليرة سورية، مشيراً إلى أن عدد الذبائح من العجول يتراوح بين 200 و500 رأس يومياً في دمشق.
وبينّ أن مبيعات المؤسسة السورية للتجارة تحسنت بشكل جيد جداً، وارتفعت بشكل كبير في جميع صالاتها خلال الأشهر الأخيرة، وحالياً الصالة التي كانت تبيع بنصف مليون ليرة سورية يومياً أصبحت تبيع بضعف المبلغ تقريباً، مع تفاوت ما بين الصالات بحسب توزعها الجغرافي وكثافة السكان في المنطقة الموجودة فيها، إذ يتم ضخ مئات الأطنان يومياً من السلع والمواد ضمن صالات المؤسسة، مع استمرار المؤسسة في تجهيز وافتتاح صالات ونوافذ بيع جديدة في المحافظات.
ونوّه بأن مبيعات المؤسسة خلال العام الماضي بلغت حوالى 60 مليار ليرة سورية، وتوقعات العام الحالي بأن يرتفع مبلغ المبيعات للمؤسسة، وخاصة مع دخول إيرادات جديدة بعد افتتاح صالات جديدة ووحدات الخزن والتبريد والمسالخ والنقل.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock