رياضة

الاتحاد يوقف دوران النواعير

| حلب– فارس نجيب آغا

فوز مهم وصعب حققه الاتحاد على ضيفه النواعير الذي كان مزعجاً جداً في شوط المباراة الثاني لكنه ظفر بما يهمه وهو نيل نقاط المواجهة في سعيه للتقدم نحو الصدارة ، الاتحاد أدى شوطاً أول عالي المستوى الفني من خلال ترابط خطوطه وانسجام لاعبيه مع حصار كبير فرضه على خصمه وتتالت الفرص المهدرة على أبواب مرمى أحمد الشيخ الذي رد الكثير من غارات الاتحاد وكان نجم فريقه، النواعير لم يستطع الخروج من مناطقه كثيراً نتيجة الضغط المتواصل وسط محاولات في درء الخطر عن مرماه لكن البوطة رجح كفة فريقه بهدف كان كافياً ليمنح الاتحاد الفوز مع تراجع كبير في المستوى بالجولة الثانية وصحوة للنواعير الذي قدم كل ما لديه محاولاً التعديل لكنه فشل لعدم وجود مهاجم يستطيع إنهاء الهجمات بشكلها الصحيح، عموماً أصحاب الأرض بحثوا عن فوز لمواصلة درب الانتصارات وأدركوه مع انخفاض في الرمق الأخير من المواجهة وتراجع كاد يكلف غالياً.
الاتحاد صبغ أرجاء الملعب بلونه الأحمر على وقع هدير جماهيره ولم يكن هناك أي مجال لجس النبض بل دخل أصحاب الأرض اللقاء بنفس هجومي واضح مع تفعيل الأطراف بشكل مثالي عبر السواس والزين مع زيادة عددية من قبل حسام العمر وعليش والبوطة ما سبب إرباكاً لمدافعي النواعير وتكفل الشيخ في الذود عن مرماه في كثير من المناسبات ورد العديد من الكرات للبوطة وعليش ورأسية للأشقر أبطل مفعولها بصعوبة لكنه عجز عن التصدي لتسديدة البوطة التي وصلته من الصلال ليستقبلها ويضعها في الشباك عن يسار الشيخ، الهدف زاد من عزيمة الاتحاديين للتعزيز مع محاولات للنواعير خجولة لم ترتقى لحد الخطر مع تدخل لعارضة النواعير في رد صاروخية الغباش التي كادت تزيد الغلة.
النواعير بدل من وضعه مستفيداً من تراجع الاتحاد وانخفاض مردوده في ظل محاولات لرامي عامر والميدو وقلفاط لكن جميعها توقفت على مشارف جزاء الاتحاد مع حضور للأحمر بين الحين والآخر وتسديدة للأشقر ورأسية للغباش أبعدهما الشيخ ، النواعير مع مرور الوقت رمى بكل ثقله وخاصة في الدقائق الأخيرة لكن صمود دفاع الاتحاد وتماسكه أبطل جميع المحاولات ليخرج الاتحاد بفوز دافع عنه كثيراً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock