عربي ودولي

زوجات دواعش روس يناشدن بوتين لإعادة بناتهن وأحفادهن

| وكالات

ناشدت النساء الروسيات اللواتي رافقن أزواجهن إلى سورية والعراق في الأعوام الماضية للقتال في صفوف تنظيم داعش الإرهابي، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لمساعدتهن في إعادة بناتهن وأحفادهن إلى روسيا.
وجاء في نداء وجهته تلك النسوة للرئيس الروسي ونقلته عضو مجلس حقوق الإنسان لدى الرئيس الشيشاني ومجموعة العمل لشؤون إعادة الأطفال الروس من منطقة النزاع في الشرق الأوسط، هيدا ساراتوفا،: «ساعدونا في إعادة أطفالنا وأحفادنا من الشرق الأوسط إلى وطنهم»، وذلك حسب وكالة «سبوتنيك».
وأشارت النساء في النداء إلى أن الأطفال غير مشاركين في سلوك والديهم (الدواعش) ويتعرضون لعقوبة لا يتحملها أطفال بسبب أخطاء البالغين، وأضفن: «إذا ساعدتم أطفالنا على العودة إلى وطنهم، فنحن نؤكد لكم أنهم سيكونون أكثر المواطنين إخلاصا لوطنهم».
وقالت ساراتوفا: إن الأمهات يخشين ألا يستطيع الأطفال تحمل فصل الشتاء في المخيمات بسورية والعراق، لأنهن يتلقين بانتظام أنباء عن وفاة أطفال ونساء بسبب المرض والبرد والجوع، وأن التوجه إلى رئيس الدولة هو ربما الأمل الأخير لديهن.
وأعلنت روسيا، في أيلول الماضي، استعادتها أربعة أطفال روس من أبناء مسلحي تنظيم داعش الإرهابي من «مخيم الهول» بريف الحسكة والذي تسيطر عليه ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، حيث أكدت مفوضة حقوق الأطفال الروسية، آنا كوزنيتسوفا أن الأطفال الروس وهم من عائلتين، منهم طفلة من داغستان والثلاثة الآخرون من الشيشان.
ولا تزال ميليشيا «قسد» الموالية للاحتلال الأميركي، تحتجز عدداً كبيراً من الأطفال والنساء من عوائل تنظيم داعش الإرهابي في سجونها بمناطق سيطرتها في شمال شرق البلاد، وهم من دول مختلفة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock