شؤون محلية

لجنة من الزراعة لتحديد احتياجها من المازوت … ٨٠ مدجنة عادت للإنتاج بالقنيطرة

| القنيطرة - خالد خالد

حددت اللجنة المشكلة بقرار محافظ القنيطرة بتاريخ ١/١٢/٢٠١٩، والمكلفة بتقدير تقدير الاحتياج الفعلي من مادة المازوت لزوم التدفئة في المداجن، بـ٦٠٠ لتر لكل مدجنة خلال عشرة الأيام الأولى من تربية الصوص في فصل الشتاء ابتداء من ١ تشرين الثاني ولغاية ٣١ آذار على أن يتم تخفيضها إلى ٢٠٠ لتر خلال الفترة من ١ نيسان ولغاية ١٣ أيار ومن ثم إلى ١٠٠ لتر خلال باقي أشهر السنة بفصل الصيف.
وأوضح مدير الزراعة ورئيس اللجنة حسين صلان أن استخدام المازوت أفضل في تربية الصوص من الناحية العملية إذا تم استخدام المازوت بطريقة الحراقات «نظام السولر» ستكون التدفئة أفضل بكثير من الناحية العلمية والعملية وتوفير كبير بالمحروقات ولعدم توافر الإمكانات من أجل المحافظة على حالة الصوص خلال عشرة الأيام الأولى جاء قرار اللجنة باستخدام المازوت وريثما تتم كسوة الصوص بالريش.
وبيّن عضو اللجنة رئيس دائرة الهندسة والنقل محمود الشنان أن أصحاب بعض المداجن الخاصة وبسبب قلة مادة المازوت يستخدمون مادة الفحم الحجري «الكوك» بالتدفئة وهذا الأمر له مساوئ كثيرة منها طرح غاز أول وثاني أكسيد الكربون عدا عن الرطوبة العالية الناتجة عن الاحتراق، إضافة إلى بقايا ذرات الكربون الناعمة التي ترتفع ثم تعود لتستنشق من الصوص ويؤخر الغازات المنبعثة عن احتراق الفحم ما يؤدي إلى إصابة جهاز التنفس عند الصوص ويزيد من نسبة النفوق، لافتاً إلى أن استخدام الفحم الحجري في التدفئة لا يؤدي إلى الوصول إلى درجة الحرارة المطلوبة والمحددة بـ٣٦ درجة خلال الأسبوع الأول من تربية الصوص بسبب عدم وجود مدافئ أو معدات تستطيع الحصول على معدلات الحرارة اللازمة.
ولفتت رئيسة دائرة الإنتاج الحيواني تغريد مصطفى إلى أن المداجن التي عادت إلى العمل والإنتاج على أرض المحافظة ٨٠ مدجنة من أصل ١٢٠ مدجنة وأغلبيتها لإنتاج الفروج، منوهة بقيام عدد من المربين بتسوية وضع المدجنة المتوقفة عن العمل وغير المرخصة أصولاً، علماً أنه تم التعميم على الوحدات الإرشادية من أجل إعلام المربين غير المرخصين بضرورة الترخيص النظامي بهدف دعمهم بمادة المازوت والمقنن العلفي.
وأشارت مصطفى إلى أن أقل مدجنة عاملة يوجد فيها نحو٤٢٠٠ طير وأكبر مدجنة فيها ٥٧ ألف طير، مع العلم أن الجولات مستمرة من دائرة الإنتاج الحيواني للكشف على واقع المداجن العاملة.
وأكد رئيس غرفة زراعة القنيطرة وعضو اللجنة نصر مريود ضرورة تشجيع المربين على العودة للإنتاج ودعمهم بمستلزمات الإنتاج ومنها مادة المازوت للتدفئة، في ظل الظروف الراهنة وارتفاع الأسعار للمواد العلفية وغيرها من المواد كالأدوية البيطرية.
يذكر أن عدداً من المربين تقدموا بشكوى خلال لقائهم محافظ القنيطرة الأسبوع الماضي حول نقص المازوت لزوم التدفئة وعلى ضوء اللقاء تم تشكيل لجنة لتقدير وتحديد الاحتياج الفعلي لكل مدجنة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock