سورية

كوبا: مستمرون بدعم سورية في كل المجالات

| وكالات

أكد وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي الكوبي رودريغو مالميركا، أن بلاده مستمرة بدعم سورية في كل المجالات، في وقت استنكر فيه خبراء روس وجود قوات احتلال أميركية وأخرى تركية على الأراضي السورية.
وخلال لقائه سفير سورية لدى كوبا إدريس ميا في مقر وزارة التجارة بالعاصمة هافانا أشار مالميركا إلى أهمية الاستفادة من الإمكانات المتاحة لتعزيز علاقات البلدين في المجال الاقتصادي، وذلك حسب ما ذكرت وكالة «سانا».
وذكرت الوكالة أنه جرى خلال اللقاء استعراض الواقع الحالي للعلاقات الثنائية بين سورية وكوبا وسبل تطويرها وتعزيزها ولاسيما الاقتصادية بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين.
بدوره أشار ميا إلى أن مشاركة سورية في معرض هافانا الدولي في دورته السابعة والثلاثين شكلت فرصة مهمة لعرض بعض المنتجات السورية التي تحتاجها السوق الكوبية، مؤكداً استعداد سورية للقيام بكل ما من شأنه الارتقاء بعلاقات البلدين الاقتصادية إلى مستوى علاقتهما السياسية المميزة.
في غضون ذلك استنكر عدد من الخبراء الروس في ندوة عقدت في العاصمة الروسية موسكو وجود قوات احتلال أميركية وأخرى تركية على الأراضي السورية، مؤكدين أن هذا الاحتلال يخلق مشكلات كبيرة للشعب السوري وضرورة مواصلة فضح الجرائم التي تقوم بها هذه القوات ولاسيما في مخيم الركبان.
وجرى خلال الندوة، حسب «سانا»، تقديم نتائج استطلاع ميداني موثق بالصوت والصورة أجراه مركز دراسات قضايا الديمقراطية الروسي في المناطق التي توجد فيها قوات احتلال أميركية ومجموعات من مرتزقتها، يظهر الأوضاع الإنسانية الكارثية ومظاهر العنف وأعمال القتل بحق النساء والأطفال وكل من يقف إلى جانب وطنه ورغبة قاطني مخيم الركبان بمغادرته.
في غضون ذلك، أكد موقع زفيدافيتس الإلكتروني التشيكي، أن الأهداف الحقيقية لاستمرار الوجود العسكري الأميركي غير الشرعي في سورية هو نهب الثروات الباطنية ولاسيما النفط وعرقلة عملية إعادة الإعمار.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock