سورية

كبّد داعش خسائر فادحة في البادية … الجيش يستأنف عملياته في أم التينة ويدمي إرهابيي إدلب

| حماة - محمد أحمد خبازي - حمص - نبال إبراهيم - دمشق – الوطن – وكالات

في إطار جهوده لتحرير المحافظة من الإرهابيين، استأنف الجيش العربي السوري عملياته العسكرية على محور أم التينة بريف إدلب الجنوبي الشرقي وخاض معارك عنيفة معهم، بالترافق مع رده على اعتداءات هؤلاء الإرهابيين على نقاط له، وتكبيده فلول تنظيم داعش الإرهابي في البادية خسائر فادحة.
وبيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن المجموعات الإرهابية المسلحة اعتدت بالصواريخ على نقاط للجيش في محور الحاكورة بسهل الغاب الغربي، اقتصرت أضرارها على الماديات، مؤكداً أن الجيش رد باستهداف مواقعها بنيران مدفعيته الثقيلة التي حققت فيها إصابات مباشرة.
وأوضح المصدر، أن وحدات الجيش العاملة بريف إدلب استأنفت عملياتها العسكرية على محور أم التينة بريف إدلب الجنوبي الشرقي وخاضت معارك عنيفة مع الإرهابيين وكبدتهم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
وذكر المصدر، أن الطيران الحربي السوري شن غارات مكثفة على مواقع الإرهابيين ونقاط تمركزهم في كفرنبل والبرسة وحاس ومعرزيتا ومعرة الصين وكفروما وكرسعة وحزارين وكنصفرة وكفر شلايا واحسم ومحمبل وفركيا والفطيرة ومعرة ماتر وجبالا وأورم الجوز وجبل الأربعين وبزابور وحنتوتين وصهيان والتح وحران والدار الكبيرة، ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين وجرح آخرين وتدمير عتادهم الحربي.
كما أغار الطيران الحربي الروسي -حسب المصدر- على تحركات للإرهابيين ومواقعهم في كفر سجنة والدار الكبيرة والقراطي وتل دم وأبو شرجة والسرج وقطرة وأبو جريف وتل خطرة بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين إصابات بالغة وتدمير عتادهم الحربي، وفقاً للمصدر.
إلى البادية الشرقية، حيث قال مصدر ميداني في ريف حمص الشرقي لـ«الوطن»: إن «وحدة من الجيش العربي السوري اشتبكت مع مسلحي تنظيم داعش الإرهابي على اتجاه محيط سد عويرض في أقصى بادية السخنة، وأوقعت عدداً من أفرادهم بين قتيل وجريح».
وأوضح المصدر، أن اشتباكات متقطعة دارت بين قوة عسكرية أخرى تابعة للجيش مع مسلحي داعش في محيط المحطة الثانية، بالتزامن مع قصف مدفعي نفذه الجيش السوري على نقاط انتشار مسلحي التنظيم على طول خط الاشتباك، ما أدى إلى إيقاع إصابات محققة في صفوف التنظيم ومقتل وإصابة عدد من مسلحيه.
وذكر المصدر، أن الطيران الحربي في سلاح الجو السوري نفذ عدة طلعات جوية تمشيطية على امتداد بادية حمص الشرقية، واستهدف خلالها تحركات لمسلحي التنظيم على اتجاه محيط منطقة جبل أبو رجمين ومحيط بادية السخنة وعلى اتجاه المنطقة الواقعة على مقربة من الحدود الإدارية المشتركة مع ريف محافظة دير الزور في أقصى ريف حمص الشرقي، ما أسفر عن إيقاع إصابات مباشرة في صفوف التنظيم وتكبيده خسائر بالأرواح والعتاد.
من جهة ثانية، بين قائد شرطة محافظة السويداء اللواء معن أسعد، حسب وكالة «سانا»، أن عدداً من الخارجين عن القانون كانت تقلهم سيارة أجرة عمومي «مفيّمة» عمدوا أثناء مرورهم إلى إطلاق النار على عناصر النقطة المتموضعة على مفرق بلدة أم الزيتون على الطريق ما أدى إلى استشهاد شرطي على الفور.
وأشار قائد الشرطة، إلى أن عناصر النقطة سارعوا بالرد على مصدر النيران ما أدى إلى مقتل أحد أفراد العصابة وإلقاء القبض على بقية أفرادها البالغ عددهم ثلاثة واحتراق السيارة التي كانت تقلهم.
وأكد اللواء أسعد أن الحركة على الطريق لم تنقطع وبقيت طبيعية واعتيادية منوها بدور وتعاون أهالي المنطقة الإيجابي والفعال في القبض على المطلوبين الخطيرين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock