سورية

استبعد تغيير وفد «المعارضات» لمواقفه … العكام لـ«الوطن»: نجاح حوارات الدستورية يتوقف على سلوك الطرف الآخر

| خاص - الوطن

استبعد عضو الوفد المدعوم من الحكومة السورية في اللجنة الدستورية المصغرة، محمد خير العكام، أن يغير وفد «المعارضات» مواقفه المعرقلة لاجتماعات اللجنة.
وفي تصريح مقتضب لـ«الوطن» قال العكام: «يتوقف نجاح هذه الحوارات على سلوك الطرف الآخر»، مضيفاً: «عندما نشعر بأن الطرف الآخر ينتمي إلى وطنه سورية كما يحملون جنسيته، فيمكن أن تنجح هذه الحوارات وهذه اللجنة بأعمالها، أما الآن نشعر بأن هؤلاء ينتمون إلى دول كثيرة غير سورية».
وإن كان يتوقع أن يعدل وفد المعارضات عن مواقفه، قال العكام: «بدنا ننتظر، أنا لا أتوقع، هؤلاء جزء منهم ينتمون إلى تركيا وجزء منهم ينتمون إلى السعودية وجزء يعملون لحساب أميركي»، معرباً عن تمنياته في أن «يؤكدوا انتماءهم لسورية لكي ينجح هذا الاجتماع».
ويوم الجمعة الماضي انتهت اجتماعات الجولة الثانية من اجتماعات اللجنة الدستورية المصغرة، وأعلن المبعوث الأممي غير بيدرسون فشلها بعد عدم تمكنه من عقد أي جلسة مشتركة بين أطراف اللجنة الثلاثة على مدار خمسة أيام.
وكان من المفترض أن تجري خلال الجولة الثانية من اجتماعات «المصغرة»، جلسات عمل يشارك فيها أعضاء اللجنة من الوفود الثلاثة، الوفد المدعوم من الحكومة السورية ووفد المجتمع المدني ووفد «المعارضات»، إلا أن إصرار الأخير على القفز عن القواعد الإجرائية الناظمة لعمل اللجنة، وما تضمنته مدونة السلوك الخاصة بأعضاء اللجنة، ورفضه مناقشة جدول الأعمال المقترح من الوفد المدعوم من الحكومة السورية والمتضمن مجموعة من الثوابت الوطنية تتمثل بالتمسك بوحدة الأراضي السورية والسيادة ورفض الاحتلال والمشاريع الانفصالية والإرهاب، شكل العامل الرئيس في إفشال الجولة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock