رياضة

مهام ومسؤوليات المراقب التحكيمي في دورينا الكروي

| فاروق بوظو

كنت وما زلت أردد وأتمنى ضرورة دعوة المراقبين الإداريين والتحكيميين في دورينا الكروي السوري لاتباع دورة تخصصية تزيد من خبرتهم وتحدد مهامهم وسلطاتهم وواجباتهم.. بدءاً من مهام ومسؤوليات المراقب الإداري قبل المباراة وخلالها وبعدها.. أما المسألة التخصصية المتعلقة بمراقبة الحكام وتقييم أدائهم فإني أرى بأن المراقبة الفنية للحكام أداءً ولياقة وقرارات تحكيمية صحيحة أو خاطئة بدءاً من ضرورة فهم مراقب التحكيم لقانون اللعبة بكل مواده إضافة لخبرته في التطبيق الصحيح والثابت والموحد لمواد القانون نصاً وروحاً.. مروراً بتقييم شامل للأداء التحكيمي منذ صافرة البداية لأي مباراة تم تكليفه بمراقبتها وانتهاء بصافرة ختامها، بما في ذلك صحة وثبات القرارات التحكيمية على مدى الشوطين.. وقدرة وكفاءة الحكم في تطبيقه لإتاحة الفرصة، إضافة لكل تحركاته ومواقفه داخل ميدان الملعب، التي تشكل أساساً في توفير زاوية الرؤية المناسبة له من أجل تمييز الأخطاء والمخالفات وتقدير طبيعتها.. وكل هذا بالإضافة لضرورة تقييمه الدقيق لقدرة الحكم في مواجهة المخالفات الصعبة واتخاذ القرارات الحاسمة حيالها.. ولابد للمراقب التحكيمي أيضاً من دراسة عميقة لشخصية الحكم ومظهره ووضوح قراراته وإشاراته وصافرته.. إضافة لضرورة الحرص على متابعة تعاونه مع حكميه المساعدين ومدى جدية وسرعة تجاوبه مع إشاراتهم من دون تأخير.. وانتهاء بالعلامة المستحقة التي يجب ألا يتسرع المراقب التحكيمي في منحها للحكم ومساعديه من دون الانتهاء من تقييم دقيق لكل المتطلبات التحكيمية التي أشرت إليها.. والمهم أولاً وأخيراً بأن على المراقبين المكلفين بمتابعة مباريات دورينا الكروي تحكيمياً وإدارياً أن تكون لديهم الرغبة في كسب المعرفة المؤهلة لأداء واجب كروي وطني في منتهى الأهمية.. وهذا ما يجب على اتحادنا الكروي ضرورة دعوة عدد من حكامنا ومراقبينا التحكيميين والإداريين كل أسبوعين أو حتى كل شهر، إضافة لتوجيه الدعوة لإداريي ومدربي أنديتنا الكروية المشاركة في دورينا الكروي من أجل الاطلاع على الأداء التحكيمي والاطلاع على تحليل معظم القرارات التحكيمية من الحكام أنفسهم ومراقبيهم!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock