سورية

الجيش يقضي على إرهابيين في داريا وريف السويداء… وسلاح الجو السوري يدمر أوكاراً لداعش بريف حلب الشرقي

وكالات :

حققت وحدات من الجيش العربي السوري تقدماً نوعياً بعد سلسلة عمليات ناجحة نفذتها في ريف دمشق وخصوصاً بمدينة داريا، أدت إلى القضاء على العديد من المسلحين، في وقت قضت وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على مسلحين من تنظيم داعش الإرهابي في ريف السويداء الشمالي الشرقي، على حين ارتقى شهيدان أحدهما طفل في اعتداء إرهابي بقذيفتي هاون على مخيم الوافدين بريف دمشق.
ونقلت وكالة «سانا» عن مصدر عسكري أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة نفذت صباح أمس عملية نوعية ضد تجمع لما يسمى «الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام» في داريا بريف دمشق.
وأشار المصدر إلى أن العملية حققت أهدافها وأسفرت عن مقتل مجموعة مسلحة بكامل أفرادها وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وعتاد حربي.
وتأتي هذه العملية بعد يوم من مقتل 7 مسلحين على الأقل وإصابة آخرين أغلبيتهم من «أجناد الشام» في عملية دقيقة لوحدة من الجيش على أوكار التنظيمات المسلحة في داريا.
في المقابل نقلت وكالة «سانا» عن مصدر في قيادة شرطة محافظة ريف دمشق: أن «سقوط قذيفتين أطلقهما إرهابيو «جيش الإسلام» على مخيم الوافدين على أطراف مزارع دوما تسببتا باستشهاد شخصين وإصابة 6 أشخاص آخرين».
وأشار المصدر إلى «وقوع أضرار مادية بمنازل الأهالي جراء الاعتداء الإرهابي».
وذكر مصدر في مشفى القطيفة الوطني «وصول 6 جرحى أصيبوا جراء الاعتداء الإرهابي بينهم سيدتان وأربعة أطفال تتراوح أعمارهم بين 3 و4 سنوات».
ويتعرض مخيم الوافدين الذي تقطنه آلاف العائلات التي هجرها كيان الاحتلال الإسرائيلي من أراضيها في الجولان المحتل منذ عام 1967 لاعتداءات متكررة من قبل ميليشيا «جيش الإسلام» في غوطة دمشق الشرقية.
وفي ريف السويداء الشمالي الشرقي قضت وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على مسلحين من تنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية. وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش نفذت ضربات مركزة على نقاط تحصن مجموعة مسلحة من التنظيم بناء على معلومات دقيقة ورصد لتحركاتها في خربة صعد بالريف الشمالي الشرقي، موضحاً أن الضربات أسفرت عن مقتل جميع أفراد المجموعة وتدمير أسلحة وذخيرة متنوعة كانت بحوزتهم.
ويستغل مسلحو داعش المساحات الشاسعة للبادية السورية المفتوحة على الحدود الأردنية والعراقية لنقل الأسلحة والذخيرة وارتكاب اعتداءات إرهابية بحق الأهالي في ريف السويداء كان آخرها أول من أمس، حيث ضبط عناصر من مجموعات الدفاع الشعبية بالتعاون مع أهالي بلدة كناكر سيارة بيك آب كبيرة في الريف الغربي للسويداء قادمة من ريف درعا محملة بكمية كبيرة من الذخائر والأسلحة كانت مخبأة تحت صناديق فارغة لنقل الخضار وتصل حمولتها إلى نحو 4 أطنان. إلى شمال البلاد نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري طلعة جوية على تجمعات مسلحي داعش في قرية أم أركيلة بريف حلب في إطار الحرب التي يخوضها الجيش والقوات المسلحة على الإرهاب. وذكر مصدر عسكري بحسب «سانا»، أن الطيران الحربي دمر أوكاراً لمسلحي التنظيم في غارة على تجمعاتهم ونقاط تحصنهم في قرية أم أركيلة بناحية كويرس بريف حلب الشرقي. وكانت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية فرضت أول من أمس سيطرتها التامة على قرية الجبول بالريف الشرقي بعد القضاء على آخر بؤر مسلحي التنظيم فيها وذلك بعد يوم من إحكام السيطرة الكاملة على قرى الحويز والقراصي والعمارة وتلة المهدية بريف حلب الجنوبي الغربي.
وكان تنظيم جبهة النصرة الإرهابي اعترف أول من أمس عبر حسابه على تويتر بمقتل من سماه «المسؤول العسكري» في التنظيم الملقب أبو سليمان المصري وهو مصري الجنسية في محيط تل القراصي بريف حلب الجنوبي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock