سورية

أكد أن الأولوية هي عدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين … الكرملين ينفي أنباء عن مقتل مدنيين في سورية بالغارات الروسية

وكالات :

نفى الكرملين بشكل قاطع صحة أنباء تحدثت عن مقتل مدنيين في سورية بغارات جوية روسية، واصفاً هذه الأنباء بأنها بـ«خدعة إعلامية جديدة»، ومؤكداً أن أولوية وزارة الدفاع الروسية هي عدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين.
وقال الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي دميتري بيسكوف للصحفيين: إن وزارة الدفاع الروسية أكدت مرات عديدة أنها تولي الأولوية لعدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين لدى تحديد أهداف العملية العسكرية في سورية.
وجاءت تصريحات بيسكوف تعليقاً على اتهامات وجهتها منظمة «هيومن رايتس ووتش» في تقريرها الأخير إلى روسيا بأنها تنتهك قوانين الحرب، حيث زعمت أن ضحايا مدنيين سقطوا أثناء تنفيذ سلاح الجو الروسي لضربتين في سورية في 15 من الشهر الجاري.
وأوضح الناطق: «إننا رأينا عدداً هائلاً من الأنباء والادعاءات والخدع الإعلامية المتعمدة حول نتائج العملية الجوية الروسية في سورية»، نافياً تلك الاتهامات واعتبرها من الأنباء الإعلامية الكثيرة المختلقة التي تتناقلها وسائل إعلام بشأن العملية العسكرية الروسية في سورية منذ إطلاقها في 30 أيلول الماضي.
ونقلت وكالة «سانا» للأنباء عن بيسكوف قوله: إنه عندما يتم اختيار الأهداف باستخدام البيانات اللازمة التي يحصل عليها العسكريون الروس يدققها الزملاء السوريون والزملاء في مركز تنسيق المعلومات في بغداد بالدرجة الأولى يكون ذلك بغية ضمان تلافي وقوع أضرار بين السكان المدنيين»، مشيراً إلى أن الجيش الروسي لفت مراراً إلى أن الإرهابيين كثيراً ما يختفون في المناطق المأهولة بالمدنيين ولكن القوى الجوية الروسية لا توجه الضربات إلى المناطق الآهلة بالسكان المدنيين».
وبدأت روسيا في الثلاثين من شهر أيلول الماضي بالتعاون مع القوى الجوية السورية توجيه ضربات لمواقع الإرهابيين في عدة محافظات ما أدى إلى موجة فرار كبيرة للإرهابيين باتجاه تركيا والأردن ودفع الأطراف الداعمة للإرهاب لكيل التهم لروسيا باستهداف المدنيين والسعي في الوقت نفسه للبحث عن تسوية تنقذ ما تبقى من عملائها على الأرض.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock