سورية

النشاط الدبلوماسي الروسي متواصل… لافروف وظريف يبحثان الحل السياسي في سورية

بالتزامن مع نشاطها العسكري الكبير لضرب معاقل الإرهاب في سورية، تواصل روسيا أيضاً اتصالاتها ولقاءاتها الدبلوماسية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية.
وفي هذا الإطار بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف أمس الوضع في سورية في سياق مكافحة الإرهاب والعمل على تنظيم العملية السياسية لحل الأزمة في سورية.
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أمس: إن الوزيرين «تبادلا وجهات النظر حول العمل على تنظيم العملية السياسية لتسوية الأزمة في سورية من خلال حشد الدعم الدولي للجهود الدبلوماسية بمشاركة الدول الرئيسية في المنطقة».
اتصال لافروف بظريف جاء بعد يوم واحد من اتصال هو الثاني من نوعه خلال يومين بنظيره الأميركي جون كيري لبحث الأزمة في سورية أيضاً، مؤكدين أن التسوية السياسية في سورية تشارك فيها السلطة والمعارضة الوطنية على أن تدعم الدول الإقليمية الكبرى هذه التسوية.
والجمعة التقى لافروف في فيينا وزراء خارجية الولايات المتحدة وتركيا والسعودية لبحث الأزمة في سورية، حيث أكد عقب انتهاء المحادثات أن المشاركين في اللقاء الرباعي اتفقوا حول صيغة الدعم الخارجي للعملية السياسية في سورية، مبيناً أن الصيغة التي جرى الحديث بها ليست نهائية، مشدداً على ضرورة إشراك إيران ومصر في المشاورات القادمة بشأن سورية.
سانا

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock