الأخبار البارزةشؤون محلية

حلب تؤمن المياه البديلة … 158 بئراً و100 صهريج تنفذ خطة الطوارئ

محمود الصالح :

مازالت حلب تعاني من تحكم المجموعات الإرهابية بخط جر المياه الرابع الذي يغذي مدينة حلب وكذلك في محطات ضخ المياه الرئيسية في منطقة سليمان الحلبي ما أدى إلى حرمان جميع أحياء مدينة حلب من مياه الشرب النظيفة. لكن وزارة الموارد المائية ومن خلال مؤسسة مياه حلب ومديرية الموارد في المحافظة استطاعت أن تؤمن البديل ولو أنه غير كافٍ ولا يلبي طموحات الوزارة، وتم تأمين مصادر مياه لتوفير الحد المقبول من مياه الشرب حيث قامت المؤسسة بتأمين مصدر مياه شرب من خارج المدينة بغزارة 750 متراً مكعباً بالساعة لتعبئة الصهاريج بالمياه ونقلها إلى مدينة حلب. حيث إن عدد الصهاريج العاملة لنقل وتوزيع المياه بالمدينة نحو 100 صهريج، تقوم بنقل المياه إلى خزانات الأرضية وخزانات الأوكسفام في مراكز الإيواء للنازحين وأحياء المدينة والضخ بشكل مباشر في فوهات الإطفاء المركبة على الشبكة في أحياء متفرقة بالمدينة وتزويد خزانات المدارس بالمنطقة الآمنة بالمياه. صرح بذلك لـ«الوطن» المدير العام للمؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي المهندس مصطفى ملحيس الذي قال: تعمل المؤسسة على تركيب نقاط ضخ عبر الشبكة في المناطق التي يوجد صعوبة بتغذيتها بالمياه عبر الشبكة العامة حيث بلغ عدد هذه النقاط 23 نقطة وذلك لضخ المياه مباشرة من الصهاريج عبر الشبكة لتغذية الإخوة المواطنين بمياه الشرب في هذه المناطق. وتعمل المؤسسة على تأمين عدد أكبر من أجل متابعة خطة تركيب هذه النقاط في الأحياء التي فيها صعوبة بتغذيتها بالمياه عبر الشبكة العامة. وتم منح الترخيص اللازمة للصهاريج الخاصة التي تقوم بنقل وتوزيع المياه في القسم الآمن من المدينة حيث بلغ عدد الصهاريج المرخصة 1055 صهريجاً، وتقوم لجنة منح التراخيص بتدقيق الأوراق الثبوتية للصهاريج المتقدمة للحصول على الترخيص والتأكد من خزاناتها ومطابقتها للمواصفات الفنية المطلوبة وأصبح عدد الآبار العاملة التي تقوم بتزويد المياه في القسم الآمن من المدينة 158 بئراً. تم جرد وتحليل مياه عدد كبير من الآبار الخاصة حيث بلغ عددها 249 بئراً وعدد الآبار الصالحة للشرب منها 149 بئراً وغير الصالحة للشرب 100 بئر. وقامت المؤسسة بتركيب وتشغيل وحدات تصفية LMS على سرير نهر قويق بطاقة 5 أمتار مكعبة لكل منها للاستفادة من المياه المهدورة في النهر في أثناء انقطاع التيار الكهربائي عن مدينة حلب.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock