سورية

تنظيف طريق خناصر – حلب من العبوات الناسفة … خلافات داخل داعش تقتل ثمانية من التنظيم

حماة – محمد أحمد خبازي :

بدأت وحدات هندسية من الجيش العربي السوري تنظيف طريق حلب – خناصر من العبوات الناسفة تمهيداً لفتحه نهائياً أمام الحركة المرورية، بعدما نجحت عمليات الجيش هناك بإحكام السيطرة على الطريق الأمر الذي أدى إلى خلافات عميقة بين مجموعات من تنظيم داعش الإرهابي تطورت إلى اشتباكات انتهت بمقتل ثمانية عناصر من التنظيم. وفي التفاصيل: أكد مصدر إعلامي لـ«الوطن» أن الجيش بسط سيطرته الكاملة والتامة على طريق خناصر – حلب، فيما تعمل وحدات الهندسة حتى ساعة إعداد هذه المادة على تنظيف الطريق من العبوات الناسفة والألغام التي زرعها الإرهابيون لتعطيل تقدم الجيش والقوى المنضوية تحت أمرته نحو حلب، ليصار إلى إعلانه آمناً تماماً أمام الحركة المرورية.
وفي غضون ذلك نشبت خلافات حادة بين مجموعات من داعش إثر انسحاب مجموعات أخرى من منطقة محطة الضخ بإثريا باتجاه محيط بلدة عقيربات شرق ‏سلمية، ما لبثت أن تطورت تلك الخلافات إلى اشتباكات بالأسلحة الخفيفة، ما أدى وفق معلومات أولية إلى مقتل 8 إرهابيين وإصابة آخرين.
من جهتها قامت وحدات من الجيش والدفاع الوطني بتثبيت وتحصين مواقعها في جبل أحد ومَحطة إثريا بعد السيطرة على نقطتين شرق إثريا بعمق 14 كم إثر اشتباكات عنيفة مع مسلحي داعش.
وأكد مصدر إعلامي لـ«الوطن» أن الطيران الحربي السوري والروسي، استهدف تحركات لمسلحي جبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة الإرهابي في قريتي ‏لطمين والصياد بريف حماة الشمالي. كما استهدفت وحدات من الجيش والدفاع الوطني وغيرها من القوى الرديفة، تجمعات لمسلحي «جيش الفتح» يرفعون شارات «النصرة»، في قرى اللحايا الشرقية واللطامنة ولطمين أيضاً في ناحية كفر زيتا بريف حماة الشمالي الغربي. ودمرت وحدة من الجيش عربة مصفحة بمن فيها من إرهابيين في قرية معركبة شمال حماة، وذلك بصاروخ موجه.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock