شؤون محلية

أعضاء مجلس محافظة دمشق يستغربون استجرار كميات كبيرة من السكر المدعوم من أشخاص.. ويصفون جولات الجمارك على الأسواق بأنها غير قانونية…المحافظة تلزم أصحاب محال الحلويات والمأكولات الباردة بلبس القفازات.. وأصحاب محال السندويش خارج الإلزام!!

عمار الياسين

أكد رئيس مجلس محافظة دمشق المهندس عادل العلبي ضرورة متابعة مختلف القضايا الخدمية التي تخص المواطنين.
ووجه العلبي خلال اختتام مجلس المحافظة لدورته العادية الثالثة أمس بتشكيل لجان لمراقبة آليات عمل فروع المؤسسة العامة الاستهلاكية وتأمين الأدوية النوعية لكل المشافي والمستوصفات.
وناقش أعضاء المكتب التنفيذي تقرير المكاتب التنفيذية المتعلقة بالتموين والتجارة الداخلية والصناعة والصحة والدفاع المدني مع ما يتعلق بها من تقرير اللجنة الاقتصادية ولجنة الخدمات والمرافق، وتمحورت مداخلات الأعضاء حول عدد من القضايا التي تهم المواطنين وأهمها بيان أسباب قيام بعض الأشخاص من استجرار كميات كبيرة من مادة السكر المقنن من المؤسسات الاستهلاكية، وقيام المكتب السري لمديرية الجمارك بجولات غير قانونية على الأسواق.
وتساءل الأعضاء عن أسباب عدم توافر الأدوية في مستوصف الصالحية وقيام مديرية الجمارك بمصادرة الأغنام عند جسر بغداد ما أدى إلى نقص عدد الأغنام الداخلة إلى دمشق من 1000 -400 رأس غنم، علماً أن تكلفة الحصول على وثيقة نقل الأغنام للشاحنة تبلغ نحو 20 ألف ليرة.
وطالب الأعضاء بتطبيق العدالة في نوعية الطحين بين مختلف الأفران وتقيد مؤسسات الخضار بالتسعيرة، والعمل على تلبية جميع الطلبات المسجلة على مادة المازوت قبل فتح باب التسجيل للعام القادم، والتأكيد على نظافة العاملين في المطاعم ولبس القفازات الصحية، وضرورة توافر الأدوية النوعية في مركز عين ترما الدوائي، ومنح الأدوية للمريض بغض النظر عن المشفى الذي أجرى فيه العملية، وتشكيل لجنة من مؤسسة المياه للكشف على العدادات المعطلة لتبديلها أو إصلاحها في منطقتي برزة وحي تشرين، والإسراع في تشغيل محطتي الوقود اللتين تم إنشاؤهما مؤخراً في كفر سوسة والجلاء والإسراع في رش المبيدات.
كما طالبوا بفتح منافذ استهلاكية في منطقة القدم كونها أصبحت آمنة وتخديمها بشكل أفضل، إضافة إلى تأمين حاضنات كافية للأطفال الخدج في مختلف المشافي العامة ومراقبة أسعارها في المشافي الخاصة ومتابعة أجور الأطباء الاختصاصيين مشيرين إلى أن أحد أطباء العصبية وصلت أجرة المعاينة للمريض لديه إلى 3 آلاف ليرة.
وبدورهم أجاب المديرون عن أسئلة واستفسارات الأعضاء وأكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عدي شبلي أن الوزارة لم تعطل قانون التموين وعملت عليه لكن مجلس الشعب أعاده إلى الوزارة، مؤكداً أن أسعار الخضار انخفضت، مشيراً إلى أن مادة الطحين أصبحت متجانسة وستتحسن قريباً، وأضاف: إنه تم إجراء كشف على المؤسسة الاستهلاكية بالميدان والتأكد من أن جميع الإجراءات سليمة حيث تم القيام بجولات عديدة في الأسواق وتنظيم عدة ضبوط وإغلاق عدد من المحلات وتوقيف المخالفين. ولفت إلى أنه يتم توزيع مادة الطحين إلى جميع الأفران إلا أن الاختلاف في لون الرغيف يأتي من عملية خلط مادة الطحين حيث يتم خلط ربع مقابل ثلاثة أرباع، كما أكد الشبلي انخفاض أسعار الخضار مؤخراً.
من جهته بين مدير فرع دمشق وريفها لتوزيع الغاز عبد العزيز الشيخ علو أنه تم تخصيص يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع لتبديل اسطوانات الغاز في مستودع غاز القطيفة وفق الإجراءات والأنظمة النافذة في الشركة.
كما أكد الدكتور طارق صرصر- مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق- أنه يتم بشكل أسبوعي ودوري تغطية جميع مناطق دمشق بعمليات رش المبيدات موضحاً أنه تم بالتنسيق مع مجلس محافظة دمشق تأمين جميع لوازم الرش من سيارات ومبيدات.
وحول إلزام أصحاب مطاعم الوجبات السريعة بلبس القفازات أكد أنه لا يمكن إلزام معدي السندويش الساخن بلبس القفاز لأن لبسه يؤثر صحياً على الوجبة ويلزم فقط أصحاب محلات الحلويات والمأكولات الباردة بلبسه مشيراً إلى أن المديرية تقوم حالياً بإعداد دراسة لرفع قيمة المخالفة الصحية.
وأوضح الدكتور (محمد هيثم الحسيني) مدير صحة دمشق أن لقاح مرض التهاب الكبد الوبائي «أ» غير ضروري ويكتفى بالنظافة والعناية الشخصية إضافة لذلك أنه من الصعب توفير اللقاح بالوقت الحالي.
وبدوره أكد مدير محروقات فرع دمشق سيباي عزير أنه بقي نحو 100 ألف طلب لم ينفذ الموسم الماضي من أصل 230 ألفاً، كاشفاً عن أن الوزارة أوقفت توزيع المادة، وهنالك متابعة للسماح بتوزيعها لشهر آخر للدخول للموسم القادم دون وجود طلبات قديمة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock