مركز لدراسة الأسعار.. والاستعداد لشهر رمضان المبارك…الحكومة تحاول ردع التجار وضبط الأسعار والدولار

أكد رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي أن الحكومة ستضبط أسعار المواد والسلع في الأسواق، وأنها ستتخذ إجراءات رادعة لضبط التجار، مشدداً على أن الحكومة لن تسمح لبعض ضعاف النفوس من مستغلي الأزمات بالتحكم بأسعار السوق بهدف تحقيق مرابح غير مستحقة على حساب المواطن.
وقال الحلقي في اجتماع مع الوزارات المعنية في ضبط الأسعار: إن النجاحات المهمة التي حققناها على صعيد تعزيز استقرار وصمود الليرة يجب أن يرافقها وجود أسعار واقعية للسلع والمواد في الأسواق كافة.
وشدد الحلقي على أهمية إيجاد آلية جديدة لزيادة عدد المراقبين التموينيين، وأهمية التعاون والتنسيق بين وزارة التجارة الداخلية وجمعيات حماية المستهلك تحقيقاً للتشاركية، إضافة إلى إيجاد قاعدة بيانات إحصائية لعدد الضبوط والإحالات للقضاء، وأهمية إيجاد مركز إستراتيجي لدراسة الأسعار وتتبع واقعها.
كما شدد الحلقي على ضرورة تحسين وجودة المواد المتوافرة في منافذ وصالات التدخل الإيجابي وتأمين عرض سلعي وفتح منافذ جديدة لتلبية احتياجات المواطن من أجل تعزيز صمود الشعب السوري وسد حاجة السوق المحلية من جميع المواد والسلع وبأسعار مناسبة، إضافة إلى التوسع بافتتاح أسواق التشاركية بين كافة الجهات المعنية لترجمة ما تم التوصل إليه من قرارات وإجراءات وتهيئة تشكيلة سلعية مناسبة استعداداً لشهر رمضان المبارك.