اقتصاد

إعفاء المناطق الزراعية من التقنين.. «الكهرباء» لـ«الوطن»: استخدام الأجهزة الكهربائية ذات اللصاقة الطاقية تخفض الفاتورة إلى النصف

| عبدالهادي شباط

كشف معاون مدير المركز الوطني لبحوث الطاقة في وزارة الكهرباء سنجار طعمة أن استخدام الأجهزة الكهربائية ذات اللصاقة الطاقية تتيح وفر في الفاتورة الكهربائية بنسبة 50% من قيمة الفاتورة المنزلية وأن المركز أنجز المواصفة القياسية الخاصة باللصاقة الطاقية لأربع أجهزة كهربائية هي الأكثر شيوعاً واستخداماً لدى المواطن (اللمبات التوفيرية -البراد-الغسالة -المكيف) وأن المركز يحضر خلال خطته للعام القادم بإنجاز اللصاقة الطاقية الخاصة باللدات الكهربائية وأن المركز ينوي إنجاز لصاقات طاقية لكافة الأجهزة الكهربائية التي يحتاجها المواطن ضمن إعطاء الأولوية للأجهزة الأكثر استخداماً وأنه لا يمكن وضع مدى زمني لتغطية كافة التجهيزات الكهربائية لأن هناك دائماً شيئاً جديداً في الأسواق ولابد من متابعة ودراسة كل حالة ومدى أهميتها
وعن آليات الرقابة المعنية بمتابعة تطبيق وجود اللصاقة الطاقية على الأجهزة الكهربائية في الأسواق والمحال التجارية بين طعمة أن دوريات حماية المستهلك هي المعنية بمتابعة وجود اللصاقة وضبط الحالات المخالفة لأن ذلك يدخل في صلب عملها وخاصة في الأجهزة التي تم إنجاز مواصفة قياسية معتمدة لها ، إضافة إلى وجود فرق مشكلة من قبل المركز تعمل على سبر الأسواق وأخذ عينات واختبارها ويمكنها التدخل في حال رصد مخالفات عبر توثيقها وضبطها واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين.
كما بين أنه يتم العمل على اعتماد مخابر وطنية من القطاع العام والقطاع الخاص لتكون مهيأة وقادرة على إجراء وتنفيذ الاختبارات اللازمة لمنح اللصاقة وأن هناك مخابر أصبحت شبه جاهزة لمنح اللصاقة في مجال البرادات حيث بدء التحضير لها منذ أكثر من عام ونصف العام وتنفيذ العديد من الدورات التأهيلية في هذا المجال وبقي الانتهاء من بعض الإجراءات المتعلقة بالشق الإداري وخاصة أنه يتم اعتماد وتطبيق معايير شهادة ( إيزو 17025).
وعن مدى رواج الأجهزة الحاملة للصاقة الطاقية في الأسواق أوضح طعمة أن هناك تطبيقاً جيداً لجهة اللمبات التوفيرية وانخفاض في أجهزة المكيفات والبرادات والغسالات وأن ذلك يعود لضعف الإنتاج لمحلي والتراجع الحاد في الاستيراد مؤخراً بسبب الظروف التي يمر بها البلد وانخفاض حجم المبيعات والقدرة الشرائية لهذه الأجهزة، علماً أن وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية ملتزمة بإحالة أي رخصة استيراد لهذه الأجهزة ومن كل المحافظات إلى المركز الوطني لبحوث الطاقة
وعن مدى الجدوى والوفر الاقتصادي الذي يحققه تطبيق اللصاقة الطاقية على الأجهزة الكهربائية أكد معاون مدير المركز أن تطبيق اللصاقة يحمل نفعاً مضاعفاً لكل من التاجر والمواطن على حد سواء حيث ستعمل المخابر المعتمدة على اختبار مدى سلامة وجودة الأداء للجهاز قبل الانتقال لاختبار مدى مطابقة الاستهلاك للمواصفة القياسية المحددة وهو ما وجد فيه التاجر قيمة مضافة وداعمة لمبيعاته حيث إن اللصاقة باتت تمثل شهادة جودة وحسن أداء للأجهزة التي تحمل اللصاقة وفي نقس الوقت سهلت على المواطن انتقاء جهاز كهربائي بأداء مرتفع واستهلاك منخفض للطاقة، وخاصة في مجال الأجهزة الكهربائية ذات الاستخدام اليومي والمستمر مثل (البراد) الذي تشير إحصاءات المركز إلى أن نسبة استخدامه في المنازل من 100-120%.
وفي سياق آخر، اتخذت وزارة الكهرباء الإجراءات اللازمة لضمان استمرار التغذية الكهربائية ليلاً في المحافظات والمناطق الزراعية ولاسيما الساحلية وغيرها والتي توجد فيها البيوت البلاستيكية للحفاظ على المزروعات من موجة الصقيع الحالية.
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية سانا عن مصدر في وزارة الكهرباء أن الوزارة طلبت من مديرياتها عدم التقنين الكهربائي في فترة الليل خلال موجة الصقيع القادمة في المناطق الزراعية بناء على طلب اللجنة الزراعية في اتحاد المصدرين السوري بهدف الحفاظ على مزروعات البيوت البلاستيكية من التلف وتلافي الآثار السلبية التي يمكن أن يخلفها الصقيع على هذه المزروعات.
ودعت اللجنة الزراعية المزارعين في هذه المناطق إلى اتخاذ الإجراءات الاحترازية والفنية اللازمة والحيطة واليقظة طوال أيام الصقيع لحماية المزروعات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock