الجيش الليبي يصد هجوماً إرهابياً على أحد مواقعه في درنة ويتقدم في مدينة بنغازي

تمكن الجيش الليبي أمس السبت من صد هجوم على أحد مواقعه بمحور عين مارة غرب مدينة درنة شرق ليبيا.
وأكد آمر محور عين مارة العقيد سعد عقوب لموقع بوابة الوسط الليبي «أن قوات الجيش الليبي تمكنت في ساعات الصباح الأولى بمساندة الطيران من صد هجوم لإرهابيي تنظيم داعش على أحد مواقع تمركز الجيش بمحور عين مارة غرب مدينة درنة».
وأوضح عقوب أن «عناصر التنظيم الإرهابي حاولوا استهداف الموقع براجمات الصواريخ وقذائف الهاون على حين حاولت سيارات أخرى تابعة للتنظيم التقدم باتجاه الموقع العسكري».
من جهته بيّن آمر التحريات بالقوات الليبية الخاصة «الصاعقة» «أن قوات الجيش متقدمة بكل محاور القتال في مدينة بنغازي»، وأضاف: إن العملية العسكرية التي أطلقها الجيش الأسبوع الماضي لا تزال مستمرة، نافياً الأخبار المتداولة بشأن فقدان الاتصال بثمانية جنود من القوات الخاصة بمحور الليثي، ولافتاً إلى أن الأخبار المتداولة بهذا الصدد عارية من الصحة وأنها مجرد إشاعات.
من جهة ثانية أكد مصدر عسكري ليبي إصابة سبعة جنود من الجيش جراء انفجار لغم أرضي أمس قرب بوابة النوار جنوب شرق مدينة القبة بالجبل الأخضر.
وقال المصدر في تصريح: «إن قوات الجيش الليبي أثناء تقدمها في هذا المحور اشتبكت مع الإرهابيين المتطرفين مستخدمة الأسلحة الثقيلة»، مشيراً إلى أنه أثناء التقدم تمكنت فرق خاصة من تفكيك عدد من الألغام الأرضية المزروعة في الطريق إلا أن أحدها انفجر ما أسفر عن إصابة سبعة عناصر من أفراد الجيش بجروح.
واندلعت اشتباكات بين قوات الجيش الليبي وميليشيات فجر ليبيا الإرهابية الجمعة، حسبما أفادت مصادر محلية.
وأكد مصدر طبي بمستشفى الزاوية وصول أربعة جرحى مساء الجمعة من ميليشيات فجر ليبيا المتطرفة لمستشفى الزاوية إثر إصابتهم في الاشتباكات مع الجيش.
كما قتل الجمعة ستة عناصر من تنظيم «داعش» الإرهابي في ضربات جوية شنها سلاح الجو الليبي على مواقع للتنظيم في بوابة الستين جنوب أجدابيا شمال شرق البلاد بحسب مصادر صحفية ليبية.
يذكر أن الجيش الليبي يخوض في معظم مناطق البلاد معارك عنيفة منذ عدة أشهر مع تنظيمات إرهابية متطرفة سيطرت على عدة مناطق في ظل انتشار الفوضى الأمنية منذ غزو حلف شمال الأطلسي الناتو لليبيا عام 2011.
(سانا)