ثلثا السكان محرومون من إجراء جراحة آمنة

بيّنت دراسة طبية أن نحو ثلثي سكان العالم مازالوا محرومين من الحصول على جراحة آمنة بتكاليف معقولة، وكشفت أن ما يقرب من 5 مليارات شخص بالعالم، لا يحصلون على جراحة آمنة وبأسعار معقولة وملابسات تخدير آمنة، ليزداد الأمر سوءاً في البلدان ذات الدخل المنخفض أو المتوسط، حيث 9 من أصل 10 أشخاص لا يتمكنون من الوصول إلى رعاية جراحية سليمة.
وتشير البيانات إلى أن قرابة ثلث مجموع الوفيات في عام 2010، بنسبة 32.9% بواقع 16.9 مليون وفاة نجمت عن مضاعفات جراحية، لتتجاوز التقديرات عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية «إيدز» والسل، والملاريا مجتمعين.
وحتى الآن، تم تجاهل إجراء العديد من العمليات الجراحية لعدد كبير من المرضى حول العالم، بسبب المشاكل وعدم توافر الشروط الصحية المتوافرة لنجاح الجراحات في مناخ طبي آمن، فضلاً عن المشاكل الاقتصادية.