الأخبار البارزةشؤون محلية

فساد في محروقات.. واللاذقية تحيل الأمر على الإدارات المعنية

| اللاذقية- نهى شيخ سليمان

ناقش مجلس محافظة اللاذقية بدورته الثانية للعام الحالي بحضور محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم ورئيس المجلس الدكتور أوس عثمان عدداً من المواضيع الخدمية التي تهم المواطنين في مجال عمل الخدمات الفنية والصرف الصحي والموارد المائية، وتمحورت المطالب حول إعادة تأهيل وتزفيت عدد من الطرقات في اللاذقية والقرى التابعة لها ومنها طرقات سقوبين، روضو، الجنديرية، وطرق مدينة اللاذقية التي باتت في وضع سيئ كطرق رسمية وفرعية، وتسوية بعض الانهيارات الذي سيؤدي إهماله لقطع الطرق الزراعية بشكل كامل، مع الحاجة الماسة لإنشاء صرف صحي لتخديم بعض المناطق وخاصة حي الدعتور، ولفت أحد أعضاء المجلس إلى أن هذه المطالب ولنفس المناطق تتكرّر منذ أربعة أعوام لكن حتى اليوم لم تلق الاهتمام، والآن نكرر علّ الكلام يجدي نفعاً، كما تمت مطالبة الموارد المائية بالاستعداد لموسم الري وإجراء الصيانة لعنفات الري التابعة لمنطقة سقوبين.
واعترض رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية لمجلس المحافظة دريد مرتكوش على التطنيش أو الإهمال الحاصل لمذكرة كان قدمها في المجلس بدورته الأولى المتمحورة حول قضايا خدمية تهم المواطن وأهمها المحروقات حيث كان قد وعد بالرد على المذكرة ولم ينفذ الوعد، وتتطرق المذكرة لمجال عمل سادكوب حول الفساد الحاصل بها من اختلاسات مركزا على محطات الوقود التي يجب أن تكون برأيه نهاية الاهتمام لأن ضبطها سهل ومعاقبة المخالفين أسهل، وقال في مذكرته: لم يسبق أن سمعنا بأن لآلية توزيع الزيوت أو مكتب التوزيع المباشر الذي يدفع موظف فيه ملايين الليرات للبقاء مكانه، وتساءل هل تمت متابعة موضوع تحويل الطلبات من القطاع العام إلى الخاص أو تهريبه للتجار، حيث يتم تحويل الطلبات من مادتي البنزين والمازوت من محطة إلى أخرى ومن ثم يتم تهريبها، آملاً بتشكيل لجنة موسعة على مستوى المحافظة تدقق الجداول المبرزة فقط والكميات الموزعة للوقوف على حقيقة دقتها أو وهميتها، وأردف قائلا: كل ما ذكر بخصوص سادكوب كان لرئيس الدائرة التجارية باع طويل بها…
ورداً على ذلك بيّن عضو الكتب التنفيذي المختص ياسر دواي أنه لا يوجد أي تقصير حاصل بمتابعة المذكرة وقال لا يمر علينا شيء نهمله. نحن اطلعنا على المذكرة وأحلناها إلى الجهات والإدارات المعنية، ونحن نرد وفق القانون والأصول، وحين يأتينا عرض أو شكوى حول خلل ما لا نستطيع اتخاذ أي إجراء ما لم تذكر أسماء سواء لمخالفات أو رشاوى.
ورد محافظ اللاذقية على الطروحات والمداخلات المقدمة من أعضاء المجلس، وبارك ورئيس المجلس د.أوس بتحرير تدمر، وتطرق للاستعدادات القائمة لانتخابات مجلس الشعب حيث تم تجهيز المراكز في المدن والأرياف والبالغ عددها نحو 970 مركزا، منوها أن أية منطقة تحتاج لفتح مركز انتخابي سيتم وضعه فوراً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock