شؤون محلية

تسويق القمح ينتظر قرارات مطمئنة … تقديرات المنطقة الشرقية 2 مليون طن

| محمود الصالح

مع اقتراب موسم الحصاد للعام الحالي ما زالت الاستعدادات التي يفترض أن تكون قد اتخذتها الجهات المعنية لتسويق محصول الحبوب للموسم الحالي غائبة ولم تقدم الجهات المعنية في وزارتي الزراعة والتموين أية بيانات عن واقع زراعة الحبوب وتقديرات الإنتاج على الرغم من توافر مؤشرات أولية لدى الجهات المعنية عن المساحات المزروعة.
«الوطن» تواصلت مع عدد من المنتجين في عدد من المحافظات السورية لاستطلاع واقع زراعة القمح وتبين أن الموسم بشكل عام جيد وخصوصاً في المحافظات الشرقية التي يتركز فيها إنتاج الحبوب حيث يتوقع أن يصل إنتاج الحسكة من محصول القمح إلى أكثر من 700 ألف طن ودير الزور 200 ألف طن وحلب 500 ألف طن. ويؤكد الأهالي في هذه المحافظات وبشكل خاص في الحسكة وريف حلب أن هناك إمكانية لتسويق إنتاج القمح إلى مراكز الحبوب في المناطق الآمنة في حال شجعت الحكومة الفلاحين على ذلك من خلال تأجيل استيفاء الديون المترتبة على الفلاحين لقاء القروض الزراعية لبث الطمأنينة لدى الفلاحين الذين أبدوا رغبتهم الأكيدة في تسويق إنتاجهم من الحبوب إلى مراكز مؤسسة الحبوب ولكن بعد صدور قرار تأجيل الديون وكذلك منح الفلاحين حوافز تشجيعية تغطي نفقات نقل المحصول من المناطق الساخنة وهي أماكن الإنتاج إلى المناطق الآمنة حيث توجد مراكز تسويق الحبوب. وأفادنا عدد من المنتجين في الحسكة ودير الزور وريف حلب ممن فضلوا عدم ذكر أسمائهم أن هناك رغبة أكيدة لتسويق الإنتاج لمراكز الحبوب في حال كانت الأسعار مجزية ومتناسبة مع تكاليف الإنتاج التي وصلت إلى أكثر من 100 ليرة سورية للكيلو الواحد نظراً لقيام الفلاحين بتأمين مستلزمات الإنتاج من بذار وأسمدة ومبيدات ومازوت من السوق السوداء في أماكن الإنتاج. عدد من الفلاحين في ريف الرقة وبشكل خاص في المناطق الشمالية الواقعة تحت سيطرة لجان حماية الشعب أفادونا أنهم يمكن أن يقوموا بالتسويق إلى محافظة الحسكة لأن الطريق آمن ولا توجد عقبات للتسويق إلى مراكز الحسكة لكن يطالبون بتحديد أسعار مجزية للقمح. ويمكن أن تصل التقديرات في المنطقة الشرقية وحلب إلى 2 مليون طن من القمح يجب أن تسعى الحكومة بكل السبل إلى استلامها مهما كان الثمن لأن هذه الكمية تشكل الضمانة الحقيقية لتأمين رغيف الخبز ومن القمح الوطني من دون أن نضطر إلى استيراد القمح بالقطع الأجنبي وبأسعار مضاعفة. هذه دعوى ننقلها من آلاف الفلاحين إلى الجهات المعنية في الحكومة لتشجيع الفلاحين على استلام محصول القمح.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock