شؤون محلية

محافظ حماة «يكبس» محطات المحروقات … ويحيل المخالفين إلى التحقيق!!

| حماة- محمد أحمد خبازي

تناولت «الوطن» خلال الشهر الماضي وبعدة مواد صحفية، واقع توزيع البنزين للسيارات في حماة، والأزمة الخانقة التي يفتعلها بعض القائمين على المحطات وأصحابها والمنتفعين والمستفيدين من معاناة الناس وآلامهم، وآراء الجهات المعنية التي كانت تؤكد -مثلما تؤكد اليوم- أن مخصصات المحافظة من البنزين وافية وكافية لكن الخلل في التوزيع.
ويومها كان يلومنا بعضهم على عرضنا حقيقة الفساد في توزيع المحروقات، غير عابئين بالمعاناة التي يعانيها أصحاب السيارات العامة والخاصة في وقوفهم الطويل بطوابير وأرتال أمام المحطات.
ولكن اليوم أثبتت (كبسة) محافظ حماة لبعض المحطات في مدينة حماة، صحة ما كنا قد عرضناه فيما سبق، متمنين على السيد المحافظ لو «يكبس» محطات أخرى في مدن المحافظة الأخرى، التي يعاني مواطنوها الأمرين في حصولهم على بضعة لترات بنزين لسياراتهم.
فقد تفقد الدكتور غسان خلف محافظ حماة خلال جولة له أمس، على محطات (اتحاد الفلاحين والنواعير والبارودي) بمدينة حماة، آلية توزيع البنزين على السيارات، وذلك طبقاً لأرقام لوحاتها بموجب القسائم الصادرة عن مديرية التجارة الداخلية والموزعة على أصحاب السيارات.
ومن خلال المطابقة بين الكميات المبيعة من البنزين والقسائم المحصلة، تبين وجود مخالفات يرتكبها بعض أصحاب المحطات والقائمون عليها، من عناصر شرطة وغيرهم، بدليل الفروقات التي اكتشفها المحافظ شخصياً، بين ما تم بيعه من بنزين وبين القسائم.
وعلى إثر ذلك أمر المحافظ، بتنظيم ضبوط تموينية وإحالة المخالفين إلى التحقيق ليصار إلى اتخاذ إجراءات قانونية بحقهم.
كما وجه المحافظ بإحالة بعض عناصر الشرطة المكلفين بتنظيم الدور في تلك المحطات إلى التحقيق، على خلفية اكتشاف مخالفات وتجاوزت ارتكبوها في إدخال سيارات محددة للمحطات للتزود بالوقود بشكل مخالف.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock