اقتصاد

هل رضخ للضغوط؟..تراجع وزير التموين عن نقل 15 موظفاً تموينياً بدمشق

 وائل الدغلي: 

علمت «الوطن» من مسؤول حكومي أن وزير التجارة الداخلية أوقف تنفيذ القرارين 154 و155 اللذين قضيا بإجراء تنقلات في مديرية تموين دمشق وذلك في اليوم التالي لصدور القرارين دون توضيح أسباب وقف التنفيذ.
وأشار المسؤول (الذي فضّل عدم ذكر اسمه) إلى أن باقي القرارات التي صدرت عن الوزير للمحافظات الأخرى جرى تنفيذها في حين جرى التريث بتنفيذ هذين القرارين اللذين واجها ردود فعل متناقضة بين مؤيد ومعارض.
وكان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك حسان صفية أصدر في الأسبوع الماضي عدداً من القرارات والأوامر الإدارية القاضية بإعفاء نحو 34 موظفاً 15 منهم فقط في مديرية تموين دمشق حيث طالت التغييرات بإعفاء عدد من المديرين ونقل عدد من العاملين في مديرية التجارة الداخلية والسجل التجاري بدمشق وفي مديريات حلب وطرطوس ودرعا وإسناد وتكليف بدلاً منهم في العديد من المحافظات وبحسب القرارين 154 و155 اللذين اطلعت عليهما «الوطن» وتم وقف تنفيذهما، فقد تم نقل معاون مدير التجارة الداخلية بدمشق محمود الخطيب إلى مؤسسة الخزن والتسويق وتكليف كمال عوض بمهام وأعمال معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك لشؤون حماية المستهلك والشركات والشؤون الإدارية والتعاون الاستهلاكي وتكليف أنور غرز الدين بمهام المعاون لشؤون التجارة الداخلية والتعاون الدولي والجاهزية والعمليات والشؤون الفنية والمخابر.
كما تم تكليف علي الشامي بمهام وأعمال رئيس دائرة حماية المستهلك في المديرية خلفا لجورج بشارة وتكليف عبد المنعم رحال بمهام وأعمال رئيس دائرة الأسعار وهايل الركاب بمهام وأعمال رئيس شعبة التراخيص بدائرة الشركات كما شملت التنقلات الجديدة تغييرات في العاملين في دائرتي حماية المستهلك ودائرة الشركات بشكل رئيسي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock