سورية

قاووق: انتصارات الجيش السوري والمقاومة في القلمون ضربة قاسية للمشروع الإرهابي

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي لحزب اللـه نبيل قاووق، أن الإنجازات والانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري والمقاومة اللبنانية في منطقة القلمون وجرود عرسال، سددت ضربة قاسية وإستراتيجية للمشروع الإرهابي التكفيري، والدول الداعمة له، والمراهنين على حماية العصابات الإرهابية عند حدود لبنان الشرقية.
وقال قاووق أمس: إن «انتصارات المقاومة على الإرهابيين في جرود عرسال، كانت أيضاً هزيمة نكراء للإرهابيين، وأكدت بشكل واضح أن لبنان لن يكون مقراً ولا ممراً للإرهاب».
ولفت إلى أن هذه الانتصارات في القلمون وجرود عرسال فضحت المتآمرين في لبنان الذين أرادوا حماية الإرهابيين الذين ذبحوا العسكريين اللبنانيين، وأرسلوا السيارات المفخخة إلى لبنان، مشيراً إلى أن فريق 14 آذار في لبنان بات يشعر بالإحباط والخيبة بعد إخفاق مراهناته.
وكان الجيش والمقاومة اللبنانية بسطا سيطرتهما الكاملة على جرود فليطة في ريف منطقة القلمون، الأمر الذي عزز مواقع الجيش في المنطقة ومساندة وحدات الجيش المتمركزة في سلسلة جبال الزبداني من الجهة الغربية حيث يثبت الجيش قواعد نارية له على التلال الحاكمة مستهدفاً المسلحين ضمن بلدة الزبداني.
كما واصلت المقاومة تقدمها في جرود بلدة عرسال وأحكمت أمس سيطرتها الكاملة على مثلث حرف الدبول جنوب شرق جرود عرسال بعد اشتباكات عنيفة مع الإرهابيين.
وذكرت قناة «المنار» اللبنانية أن «قوات النخبة في المقاومة تقدمت وسط حالات فرار في صفوف إرهابيي «جبهة النصرة» من مرتفعات الحصن ووادي الخيل شرق جرود عرسال باتجاه مخيمات المهجرين السوريين ومدينة الملاهي في عرسال».
كما سيطرت المقاومة على مرتفعات قرنة التنور جنوب شرق جرود عرسال والتي تشرف على وادي عويس ووادي أطنين ووادي الخيل ووادي القصيرة في جرود عرسال.
سانا

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock