سورية

أمام مؤتمر للعمل الدولي.. العبد اللـه: سورية تدين الصمت العالمي إزاء جرائم الإرهابيين

الوطن – وكالات: 

أعرب وزير العمل خلف سليمان العبد اللـه عن إدانة سورية الصمت العالمي إزاء الجرائم التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية بحق الشعب السوري ومقدراته البشرية والاقتصادية والثقافية وبناه التحتية والسكوت عن الجرائم التي تستهدف العمال وأصحاب العمل والمنشآت والشركات في جميع القطاعات الاقتصادية.
وجاءت تصريحات العبد الله، في كلمة له باسم الجمهورية العربية السورية أمام الدورة (104) لمؤتمر العمل الدولي في مدينة جنيف السويسرية، حسبما نقلت وكالة «سانا» للأنباء.
وأوضح العبد اللـه أن «الهجوم الإرهابي» الذي شنه تنظيم داعش على مدينة تدمر التاريخية يمثل تهديداً خطيرا للآثار التي تكتنزها هذه المدينة المدرجة على قائمة التراث العالمي. كما أدان انتهاكات كيان الاحتلال الإسرائيلي للقرارات الصادرة عن منظمة العمل الدولية وخاصة الاتفاقيات المتعلقة بحقوق العمال وأصحاب العمل وعمالة الأطفال في الجولان السوري المحتل، إضافة إلى مصادرة الأراضي والاستيلاء على مصادر المياه والتضييق على الإنتاج الزراعي للفلاحين فيه، مشيراً إلى أن لجنة تقصي الحقائق لم تزر سورية هذا العام للوقوف على الانتهاكات التي يقوم بها الكيان الصهيوني بحق العمال وأصحاب العمل في الجولان السوري المحتل.
وأكد وزير العمل أن سورية وعلى الرغم من التحديات التي تواجهها فهي ماضية في مسيرتها التنموية، مشيراً إلى أن الحكومة السورية أصلحت «المنظومة القانونية لسوق العمل وعدلت قانون التأمينات الاجتماعية بالقانون رقم 28 لعام 2014»، لافتاً إلى أنها وسعت المظلة التأمينية لتشمل جميع العاملين ورفعت نسبة المعاش وشجعت انتقال العمال من القطاع غير المنظم إلى القطاع المنظم، وغير ذلك من المزايا التي تنسجم مع اتفاقيات العمل الدولية ذات الصلة.
ومطلع الشهر الجاري، انطلقت أعمال الدورة (104) مؤتمر العمل الدولي، الذي تنظمه منظمة العمل الدولية، والتي تستمر لغاية الـ13 من حزيران، بمشاركة ممثلين عن 185 دولة. ويناقش المؤتمر القضايا المتعلقة بالعمل ومعايير العمل الدولية وأساليب تحقيق العمل اللائق والسبل الكفيلة بالانتقال من الاقتصاد غير المنظم إلى المنظم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock