الأولى

أحكم مع المقاومة السيطرة على معبر الحمرا القصير.. وسيطر على مناطق بريف سلمية…الجيش يدحر داعش من محيط الحسكة

تمكن الجيش العربي السوري أمس من دحر تنظيم داعش الإرهابي من محيط مدينة الحسكة، قاضياً على آخر تجمعاته في محطة تحويل الكهرباء الرئيسية ومعهد الأحداث الجانحين، بالترافق مع حدوث تطور نوعي في جبهة المدينة تمثل بمشاركة وحدات حماية الشعب ذات الأغلبية الكردية لأول مرة في المعارك ضد التنظيم والتي اندلعت قبل أيام.
وذكرت وكالة «سانا» نقلاً عن مصدر في محافظة الحسكة قوله: إن «وحدات الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية استعادت السيطرة الكاملة على قريتي الوطواطية والعالية بعد عمليات مكثفة أسفرت عن إيقاع أعداد كبيرة من مسلحي داعش قتلى وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر وآليات مزودة برشاشات متنوعة». وبين المصدر أن وحدات الجيش «قضت على آخر تجمعات تنظيم داعش في محطة تحويل الكهرباء الرئيسية ومعهد الأحداث الجانحين والمشتل الزراعي ومقبرة الشهداء».
وكان لافتاً أمس مشاركة مقاتلي وحدات حماية الشعب للمرة الأولى منذ بدء الهجوم على المدينة في القتال ضد داعش على الجبهة الجنوبية الغربية، وفق ما نقلت وكالة «أ.ف.ب» عن المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، وتراجع التنظيم تحت وطأة الاشتباكات العنيفة مع الجيش إلى مسافة كيلومترين عن مدينة الحسكة.
أما في ريف العاصمة، فأحكمت وحدة من الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية سيطرتها الكاملة على معبر الحمرا القصير الذي يربط جرود بلدة فليطة في جبال القلمون الشمالية بريف دمشق مع جرود بلدة عرسال اللبنانية بعد تكبيد تنظيم جبهة النصرة الإرهابي خسائر فادحة في الأفراد والعتاد.
وعلى الجانب الآخر من الحدود، واصلت المقاومة الوطنية اللبنانية تقدمها في جرود بلدة عرسال وأحكمت سيطرتها الكاملة على مثلث حرف الدبول جنوب شرق تلك الجرود بعد اشتباكات عنيفة مع الإرهابيين، على ما ذكرت قناة «المنار».
كما سيطرت المقاومة على مرتفعات قرنة التنور جنوب شرق جرود عرسال التي تشرف على وادي عويس ووادي اطنين ووادي الخيل ووادي القصيرة في جرود عرسال.
ووسط البلاد، بسطت وحدات مشتركة من الجيش والدفاع الوطني سيطرتها الكاملة على مناطق «أم توينة، زنوبا، رسم القدشية» في ريف منطقة سلمية الشمالي، بينما شهد حي الوعر وعدة نقاط بمحيطه اشتباكات ليلية بين قوات للجيش والدفاع الوطني من جهة ومسلحي جبهة النصرة وكتائب الفاروق وفيلق حمص الذين فتحوا النار باتجاه عدة نقاط عسكرية بالحي ومحيطه.
إلى حلب شمال البلاد، فقد وجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضربات نارية مركزة على بؤر للتنظيمات الإرهابية بأحياء الحلوانية والشيخ مقصود والنعناعي وقاضي عسكر وحلب القديمة والمشهد والليرمون.
وأسفرت الضربات عن مقتل عدد كبير من أفراد التنظيمات التكفيرية معظمهم من «لواء شهداء بدر» وتدمير أسلحة وذخيرة ومرابض هاون» يستخدمها الإرهابيون في استهدافهم للأحياء والمناطق السكنية.
كما قضت وحدات من الجيش على العديد من الإرهابيين في قرية الزربة وخان العسل، التابعتين لمنطقة جبل سمعان على الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة حلب.
ووجه الجيش عدة ضربات على أوكار داعش وتجمعاته في محيط الكلية الجوية بريف حلب الشرقي، أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من إرهابييه وتدمير أسلحة وذخيرة وآليات مزودة برشاشات متنوعة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock