الصفحة الأخيرة

عدم تنظيف الأسنان يهدد بالجلطة القلبية

بيّنت نتائج تجربة فريدة أن إهمال الاعتناء بصحة تجويف الفم والأسنان يؤدي إلى نتائج وخيمة على صحة الإنسان، أكثر مما كان يتوقع سابقاً. والشخص الذي لا يعتني بنظافة أسنانه، فإنه، إضافة إلى التسوس والتهاب اللثة، يمكن أن يصاب بأمراض القلب. كما أن جهاز مناعة الجسم يضعف بدرجة كبيرة نتيجة التهابات تجويف الفم، التي يمكن أن تتحول إلى مزمنة، وبالتالي تؤثر سلبياً في الجهاز العصبي مسببة خللاً في نشاطه المعرفي.
اشترك في هذه التجربة 20 شخصاً قسموا إلى مجموعتين، الأولى استخدمت وسائل العناية بتجويف الفم وتنظيف الأسنان، والثانية منعت من استخدام هذه الوسائل تماماً لمدة أسبوعين. بعد انتهاء هذه المدة بينت تحاليل عينات الدم المأخوذة منهم أن كريات الدم البيضاء لدى المجموعة الثانية، التي تقوي جهاز المناعة في الجسم، كانت أضعف بكثير من الموجودة في دم أفراد المجموعة الأولى.
يقول البروفيسور ين تشابل: إن هذه التجربة تبين بوضوح، أن عدم تنظيف الأسنان خلال 14 يوماً فقط يسبب ظهور التهابات في تجويف الفم، وهذا يشير إلى احتمال ظهور التهابات في مختلف أنحاء الجسم بسبب ذلك.
الالتهابات هي رد فعل الجسم على مسبب المرض لفترة قصيرة، ولكن عندما يتعرض الجسم إلى هذه الالتهابات باستمرار، وخاصة عندما يصبح التهاب اللثة مزمناً، فإن هذا يهدد بالإصابة بأمراض مختلفة، مثل مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، وحتى الخرف.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock